أحد قادة الجماعات الإرهابية بالساحل يسلم نفسه للجيش الجزائري

20 أبريل 2018 19:29
الجزائر.. حزب رئيس الوزراء يعلن ثلاثة "تحفظات" على مبادرة توافق عرضها إسلاميون

هوية بريس – وكالات

أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية اليوم الجمعة، أن أحد قادة تنظيم إرهابي ينشط بمنطقة الساحل الإفريقي، سلم نفسه للسلطات العسكرية بولاية “تمنراست” الحدودية مع النيجر ومالي.

ووفق بيان للوزارة اطلعت عليه الأناضول، “سلم إرهابي خطير مسؤول في أحد التنظيمات الإرهابية بمنطقة الساحل، نفسه للسلطات العسكرية بتمنراست (جنوب شرق)، ويتعلق الأمر بالمسمى “العربي خليفة”، والمكنى بـ “أبو أيوب”، وكان وبحوزته مسدس رشاش من نوع كلاشنيكوف ومخزن ذخيرة مملوء.

وأوضح أن هذا الإرهابي “التحق بالجماعات الإرهابية في 2010″، دون ذكر اسم الجماعة التي ينتمي إليها.

ودعت الوزارة في بيانها “من تبقى من الإرهابيين لاغتنام فرصة الاستفادة من التدابير القانونية السارية، على غرار الكثير ممن سلموا أنفسهم للسلطات الأمنية”.

وتحصي الجزائر عدة عناصر إرهابية في جماعات ناشطة بمنطقة الساحل الإفريقي.

وبذلك يبلغ عدد الذين سلموا أنفسهم منذ مطلع العام الحالي 26 مسلحا أغلبهم كانوا ينشطون في شمالي مالي، وشمالي النيجر، وجنوب غربي ليبيا.

ومنذ أشهر، فتح الجيش الجزائري ممرات آمنة للإرهابيين الناشطين في الساحل لتسليم أنفسهم، في إطار سياسة المصالحة الوطنية التي تتبناها البلاد.

آخر اﻷخبار

التعليق

حديث الصورة

كاريكاتير