أخصائي: البؤر الجديدة لا تشكل أي خطر على الوضع الوبائي بالمغرب

29 يونيو 2020 23:35

هوية بريس – متابعات

قال سعيد المتوكل، دكتور متخصص في الإنعاش الخاص بالأمراض التعفنية بالمستشفى الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء، والرئيس الشرفي للجمعية المغربية للعلوم الطبية، إنه رغم ارتفاع مؤشر الإصابة بفيروس “كورونا” في الأيام الأخيرة، ووجود تصاعد في منحى الحالات المؤكدة المكتشفة حديثا، إلا أنها تبقى متعلقة ببعض البؤر المهنية الصناعية أو الفلاحية، ولا تمثل خطورة كبيرة على الوضع الوبائي ببلادنا.

وأوضح المتوكل، خلال مشاركته بنافذة تحليلية على قناة “ميدي 1 تيفي”، أنه رغم ارتفاع عدد حالات الإصابة بالوباء، إلا أن حدة المرض وخطورته تبقى ناقصة، بالمقارنة مع ما عرفته دول كفرنسا وإيطاليا إبان أول ظهور للفيروس بها خلال شهر مارس.

وأضاف المتحدث ذاته، أن تكثيف الفحوصات سيؤدي إلى ارتفاع عدد الحالات المكتشفة، معتبرا أنّ هذا الارتفاع هو أمر طبيعي، يؤكد قدرة السلطات المختصة على محاصرة الوباء، من خلال تتبع المخالطين، وتقديم العلاج المناسب لهم، بعد إجراء التحاليل والفحوصات.

ونظرا للإجراءات التي اتخذتها السلطات المغربية، وتكاثف جهود جميع المتدخلين، يرى المتوكل أنه تم التحكم في الوباء بشكل كامل، مضيفا أن من المؤشرات الإيجابية والدالة على هذا المعطى هو نسبة الإماتة، التي تبقى منخفضة جدا في المغرب بالمقارنة مع دول أخرى.

وذكر الأخصائي في الأمراض التعفنية، أن حدوث نكسة في الوضعية الوبائية ببلادنا، هو أمر وارد إذا لم يتخذ كل مواطن الاحترازات الضرورية المعلن عنها، خاصة وأن الفيروس مستجد ويتطور كل يوم، ولذلك لم يتمكن الخبراء إلى الآن من تحديد رأي موحد حول مآله.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
23°
27°
السبت
26°
أحد
27°
الإثنين
26°
الثلاثاء

حديث الصورة

كاريكاتير