أخصائي: هذه هي الآثار الصحية لموجة البرد التي يعرفها المغرب وسبل الوقاية منها



عدد القراءات 577

فاس: إطلاق عملية إيواء الأشخاص المسنين وبدون مأوى للوقاية من موجة البرد

هوية بريس – متابعة

أفادت مديرية الأرصاد الجوية الوطنية أن العديد من جهات المملكة ستشهد موجة برد إلى غاية يوم الخميس المقبل، حيث ستنخفض درجات الحرارة إلى 5 درجات تحت الصفر في بعض المناطق المغربية، خاصة في المرتفعات.
في هذا السياق أكد الدكتور عثمان بومعليف على ضرورة أخد الحيطة خلال الفترة، مشيرا في تصريح لموقع القناة الثانية أن “العديد من الأمراض ترتفع حدتها مع انخفاض درجات الحرارة، كمرض قضمة الصقيع، والتي تهم أساسا أطراف الجسم كاليدين والأقدام”.
وفي نفس السياق، أشار بومعليف إلى أن المصابين بأمراض القلب والشرايين بدورهم يكونون مهددين “ذلك أنه مع انخفاض كل درجة حرارة ترتفع نسبة خطر الإصابة باحتشاء عضلة القلب بـ2 في المائة، لأن الجسم يقوم بمجهود أكبر مقارنة بالفترة العادية”.
وأضاف بومعليف أنه هناك “احتمال الإصابة ببعض الأمراض المرتبطة بوسائل التدفئة، خاصة في المناطق النائية التي تستعمل وسائل تقليدية وهو ما يتسبب في خطر الإصابة بتسممات أحادي أكسيد الكربون”.
هذا وأكد بومعليف أن الأطفال والمسنين يكونون الأكثر عرضة لانخفاض درجات الحرارة إلى أقل من 35 درجة مئوية، داعيا إلى ضرورة الحرص على مراقبة أنشطتهم البدنية وتدفئتهم بالشكل جيد.
ودعا بومعليف في هذا السياق إلى “الحرص على ارتداء الملابس الكافية للوقاية من البرد، إلى جانب تفادي الألبسة الثقيلة مقابل ارتداء الملابس على طبقات، تفادي الملابس الضيقة، وتدفئة الأطراف والرأس، ذلك أن 30 في المائة من الحرارة التي يفقدها الجسم تكون عن طريق الرأس”.

لا يوجد تعليقات

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

ترك التعليق