أخطاء قاتلة في تدبير القانون الإطار 17-51

17 يوليو 2019 17:29
أخطاء قاتلة في تدبير القانون الإطار 17-51

هوية بريس – د. محمد بولوز

لاتمنعنا لحظة الالم والاسى والحزن والغضب على مال لغة القران امام مزيد من التمكين للغة المستعمر الذي اشبعنا اهانة وتحقيرا واستغلالا، من الاعتراف لاخواننا في قيادة حزب العدالة والتنمية بحبنا لهم ولتقديرنا لجهودهم واجتهادهم وصبرهم ومصابرتهم في مقارعة الفساد والاستبداد، والاجتهاد في جلب الخير والمصالح للبلد وللمواطنين ودفع الممكن من الشرور والمفاسد، ولكن اقول لهم ومن باب الاخوة والنصح والمحبة الراسخة:ان الحق احب الينا منكم، وقد اخطاتم في تدبير ملف القانون الاطار الخاص بالتعليم،خطا فادحا وكبيرا وقاتلا، وذلك بحسب ما اراه في جملة امور:
اولها:لم تقدروا اللغة العربية حق قدرها كما اراد الله لها لغة لاخر كتبه ولسانا مبينا لوحيه،امتزج امرها بدينه حتى اضحت شعيرة من شعائره،لا يفقه بعمق بغيرها، والمبتدئ فيها مبتدئ في فهم شرعه، وقد امتزجت بتاريخ الامة فاحبها العجم قبل العرب، فهي ركن من اركان هوية المسلمين وخصوصا ممن تعلموها ودرجوا عليها واحبوها،فليست مجرد اداة للتواصل والكلام حتى يمكن ان يستعاض بغيرها، وقد نالت في تاريخ المغاربة والمسلمين شاوا بعيدا وكانت لسان حضارتهم ولغة منجزاتهم وعبروا بها عن مختلف العلوم الشرعية والادبية والعلمية والفلسفية، واعتنى بها الوطنيون وكانت ضمن مقاصد معارك تحررهم ضد الغاصب الظالم المعتدي، فكيف تتساهلون في امرها اليوم وتغلبوا بالتصويت بالامتناع لغة اجنبية لم ينص عليها الدستور ولم يخترها المغاربة عن حرية واختيار، مما يعتبر اهانة للغة الوطن والمواطنين، وكان الاجدر التصويت بلا والاكتفاء بالصيغة التي خرجت بها الرؤية الاستراتيجية للمجلس الاعلى وقد كان فيه مختلف الفرقاء، ولا تنفع بعد ذلك التبريرات الضعيفة والهزيلة من مثل قياس حال ضرورات الافراد في واقع مختل على عموم الامة، اي كما ابحث عن حل لابنائي بادخالهم المدارس الخاصة المفرنسة افعل نفس الشيء مع ابناء الشعب كله، والحال البحث عن حل تجويد التعليم والرقي به بكل الوسائل الممكنة عوض الاستسلام للواقع الكئيب، او التعلل بتهيء التلاميذ لسوق الشغل الذي لم نتحرك بالقوة اللازمة لتعريبه وفرض لغة الدستور عوض الاستسلام للهيمنة الفرنكفونية والبحث عن التشريع المناسب لها باسم الواقعية، فما رايت احدا من اهل البر يستبدل امه بغيرها باعتبار انها تبدو غير مناسبة، فالحزب قدم نفسه للناس منافحا عن هوية البلد وهل هناك هوية حقيقة بغير لغة،فكيف اذا كانت فوق ذلك لغة الدين والحضارة وما هو قيم وجميل في وجدان الامة،
ثانيا:وقوع نوع من الاستهانة وسوء تقدير لموقف الشريك الاستراتيجي المتمثل في حركة التوحيد والاصلاح، فالمفروض استمرار التشاور واخذ مواقف كل طرف بالاعتبار، نعم هناك استقلال حقيقي بين الهيئتين والمؤسستين ولكن هناك امور مشتركة اساسها المشروع الواحد المتمثل في المساهمة في اقامة الدين واصلاح المجتمع، فالحركة عبرت عن موقفها الرافض بخصوص لغة التدريس في القانون الاطار،والمفروض استمرار التشاور والتوافق عوض نوع من التجاوز والتجاهل، وهذا امر لا يليق وخصوصا في الامور الكبرى التي لها تعلق بالهوية، وقد اثبتت التجربة فائدة التنسيق والتعاون والتشاور كما حدث في الحراك الديموقراطي حيث تمت بلورة توجه استراتيجي سميناه يومئذ”الاصلاح في ظل الاستقرار”.
الخطا الثالث:حدوث نوع من الاستهانة بخرجة الزعيم التاريخي للحزب الاستاذ عبد الاله بنكيران، عندما دعا الى وقوف الحزب عند مخرجات عبارة الرؤية الاستراتجية بخصوص تفسير معنى التداول اللغوي وحصره في بعض المجزوءات والمضامين وليس المواد كما في التعديل الطارئ الذي حدث خارج المؤسسات، والرجل وان كان فردا فقد اضحت له مكانة مقدرة عند المغاربة عموما وليس داخل الحزب فقط،فكان من الواجب اخذ تدخله ورايه بعين الاعتبار وتقدير عواقب القفز عليه وتجاوزه.
الخطا الرابع:عدم توسيع الشورى في امر له حساسيته واهميته القصوى باشراك المجلس الوطني في الامر ليتحمل الجميع مسؤوليته، وكنا نعقد دورارت ودورات لامور اقل شانا من هذه، وقد كانت دعوات تنادي بذلك، ولم تكن ارادة حقيقية للتجاوب معها، وان كنت الوم ايضا كثيرا من اعضاء المجلس الوطني عندما لم يعملوا المسطرة الخاصة بالانعقاد.
واقول رغم كل الذي حدث، لا نفقد الامل وسنستمر في النضال، وسنعمل اليات المحاسبة في هيئات الحزب ومؤسساته، ليختار لكل مرحلة ما يناسبها من الرجال والنساء والمواقف، ولا يظهر في الافق القريب،اداة حزبية اخرى افضل واحسن من حزب العدالة والتنمية اداة للاصلاح في ظل الاستقرار، واي انسحاب او ياس لن يصب الا في البرك الاسنة لسدنة الفساد والاستبداد، وما ضاع حق وراءه طالب.

آخر اﻷخبار
3 تعليقات
  1. أي دفاع لكم عن الفساد. بان عوار هذا الحزب الخائن وأزكم النزف نته. ولنا موقف نحاسب فيه كل منافق خوان

    1. انا معك لو ذكرت كائنا بعينه مع فضحه بفعلته…
      أما أن تطلق الكلام على عواهنه، فالرد لن يكون إلا أن انصحك بتأسيس حزب وسأكون من المصوتين عليك.

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
17°

حديث الصورة

صورة.. رافع أكف الضراعة إلى المولى سبحانه والأمطار تهطل في صعيد عرفات

كاريكاتير

كاريكاتير.. ونمضي ليلحق بنا من بعدنا