أخنوش يتغاضى عن الداخلية ويعرب عن “أمنياته” لعودة جهة “وادنون” لبوعيدة

20 مايو 2018 14:47
أخنوش يتغاضى عن الداخلية ويعرب عن “أمنياته” لعودة جهة “وادنون” لبوعيدة

هوية بريس – متابعة

أثار موقف رسمي عبر عنه حزب “التجمع الوطني للأحرار”، مساء السبت 20 ماي الجاري، حفيظة التجمعيين في جهة “وادنون كليميم”، بعد ان “تغاضى” عن قرار وزارة الداخلية الأخير بشأن توقيف المجلس، الذي يسيره التجمعي عبد الرحيم بوعيدة، على الرغم من النقاش المثار حول “قانونية” القرار.

وجاء هذا الموقف، عبر بلاغ، صدر عن الحزب، قال فيه إن الحزب، “ظل يتابع بكل قلق حالة التعثر التي طبعت اشغال هذا المجلس المتمثلة بالأساس في رفض التصويت بالإيجاب على جل النقط المدرجة بجدول اعمال الدورات المنعقدة خلال سنتي 2017 و2018، وما ترتب عن ذلك من اختلال في السير العادي لهذه المؤسسة”.

وأوضح البلاغ أنه “من منطلق حرص التجمع الوطني للأحرار، وتأكيده الدائم والمستمر على ضرورة عمل المؤسسات عموما ومؤسسة جهة كلميم على الخصوص في جو من التعاون والانسجام، يتمنى أن يشكل القرار فرصة لجميع الأطراف المشكلة للمجلس، من أجل التحاور لإيجاد حلول حقيقية تجيب عن انتظارات الساكنة في المنطقة”.

وأضاف الحزب، أنه “يشجع جميع المبادرات البناءة والجادة التي من شأنها أن تسرع عجلة التنمية بجهة كلميم واد نون”.

 

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
13°
17°
أحد
18°
الإثنين
17°
الثلاثاء
17°
الأربعاء

حديث الصورة

صورة.. منارة الأرض ومنارة الآخرة (الشيخ محمد بن الأمين بوخبزة -رحمه الله-)

كاريكاتير

كاريكاتير.. القلم المأجور بالتعبئة المسبقة!!