أردوغان: ضغوط سعودية منعت مشاركة باكستان بقمة ماليزيا

20 ديسمبر 2019 15:35

هوية بريس – متابعات

كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عن تعرض باكستان لضغوط سعودية من أجل ثنيها عن المشاركة في القمة الإسلامية بالعاصمة الماليزية كوالالمبور. كما حذّر من محاولات إضفاء الشرعية على حفتر، على حساب حكومة الوفاق الليبية المعترَف بها دوليّاً.

جاء ذلك في تصريحات للصحفيين عقب زيارته العاصمة الماليزية، في إطار مشاركته في قمة كولاالمبور الإسلامية.

وأشار الرئيس التركي إلى أن مثل هذه المواقف التي تصدر عن السعودية وأبو ظبي ليست الأولى من نوعها.

وأوضح أردوغان أن السعوديين هدّدوا بسحب الودائع السعودية من البنك المركزي الباكستاني، كما هدّدوا بترحيل “4 ملايين باكستاني يعملون في السعودية” واستبدال العمالة البنغالية بهم.

وأوضح أن باكستان التي تعاني أزمات اقتصادية كبيرة، اضطُرّت إلى اتخاذ موقف بعدم المشاركة في القمة الإسلامية، في ظل هذه التهديدات والضغوط.

وشدّد أردوغان على أن القضية “قضية مبدأ” في الأساس، فعلى سبيل المثال لا تقدم السعودية مساعداتها للصومال، “لكن الصومال أظهرت موقفاً ثابتاً، على الرغم من الأوضاع الصعبة التي تعاني منها”، ولم تذعن لضغوط الرياض عليها لتغيير مواقفها مقابل تلقِّي مساعدات.

وأضاف: “أبو ظبي كانت ستُقدِم هي الأخرى على بعض الخطوات (الإيجابية) في الصومال، لكنها تراجعت عنها لاحقاً” لعدم استجابة الصومال لمطالبها.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
17°
21°
الثلاثاء
22°
الأربعاء
22°
الخميس
21°
الجمعة

حديث الصورة

كاريكاتير