أردوغان ينتقد تغاضي أوروبا عن مآسي شعوب المنطقة والروهنغيا

23 أكتوبر 2017 15:36
أردوغان: الجامعة العربية فقدت شرعيتها

هوية بريس – وكالات

انتقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الإثنين، تغاضي الدول الأوروبية عن مآسي شعوب الشرق الأوسط ومسلمي الروهنغيا، مشددًا أن تركيا ليست بحاجة لأوروبا “بل أوروبا بحاجة لنا”.

كلام أردوغان جاء خلال كلمة ألقاها بحفل أقامته الرئاسة التركية بالعاصمة أنقرة، بمناسبة الذكرى 14 لرحيل الرئيس البوسني الأسبق علي عزت بيغوفيتش.

وأضاف أن الدول الأوروبية اعتبرت في تسعينيات القرن الماضي أن حقوق الإنسان والديمقراطية والإرادة الوطنية والحرية قيم لا تليق بالشعب البوسني، وهي تنظر اليوم بالنظرة نفسها للسوريين والفلسطينيين والليبيين.

وقال أردوغان موجها خطابه للغرب إن “الذين تجاهلوا الوحشية في البوسنة يلتزمون الصمت إزاء الوحشية التي يشهدها اليوم إقليم أراكان في ميانمار”.

وتابع “نحن مثل البوسنيين، شعب كتب تاريخه بدمائه وقدم شبابًا في مقتبل العمر قرابين للحرية”.

وطالب أردوغان “الدول الأوروبية بالكف عن استهداف تركيا (..) وأن يعود مسؤولوها إلى رشدهم وحسّهم السليم”، لافتا إلى أن “تصعيد حالة العداء للأجانب لن تفيد أحدًا”.

وأضاف أن “حلم الوصول إلى السلطة من خلال معاداة الإسلام لن يوصل أيًا منهم (الزعماء الأوروبيين) إلى أي مكان”.

وانتقد استخدام السلطات النمساوية في مطار فيينا، الكلاب لتفتيش المسافرين الأتراك.

وأضاف “يقومون في الغرب بتفتيش أحد مواطنينا باستخدام الكلاب، ما هذه الصفاقة؟ (..) لماذا لا يقوم الشرطي بنفسه بتفتيش ذاك المواطن؟ (..) لأن هذه التصرفات هي جزء من شخصيتهم وشِيَمِهم، وهذه التصرفات لا توجد لدى المسلمين، لأن المسلم لا يظلم”.

وأكد أن “تركيا ماضية قدما في تحقيق أهدافها الاستراتيجية (..) ولن تتراجع، وسيعلم من يظن أنه قادر على تركيعنا أنه ارتكب أخطاءً جسيمة”.

وختم أردوغان بالتشديد أن “تركيا ليست بحاجة لأوروبا، بل أوروبا بحاجة لنا، وحتى لو رفضوا ذلك فإن بلادنا ستبقى العلاج لمشاكلهم المزمنة والمتزايدة”، وفقا للأناضول.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
13°
17°
الأربعاء
17°
الخميس
17°
الجمعة
16°
السبت

كاريكاتير

كاريكاتير.. لماذا هذا أفضل من هذا الذي يملك الكثير؟!

حديث الصورة

صورة.. تساقط الثلوج على جبال الأطلس (إقليم تارودانت)