أساتذة يتوعدون أمزازي ويدعون لوضع الشارات الحمراء طيلة حراستهم لامتحانات البكالوريا

02 يوليو 2020 01:10
الأساتذة المرسبون: وزارة الداخلية رسبتنا لقتل روح النضال الذي أحيته تنسيقية الأساتذة المتدربين

هوية بريس – متابعة

توعد موظفو وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات، وزارة أمزازي بخوض احتجاجات طيلة فترة مدة حراسة الامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة الباكالوريا.

ودعت التنسيقية الوطنية لموظفي التربية الوطنية حاملي الشهادات، الشغيلة التعليمية إلى وضع شارات حمراء خلال مدة الحراسة؛ وذلك “كشكل احتجاجي على ما وصفته باستمرار وزارة التربية الوطنية في تماطلها، وعدم إبداء أي استعداد يؤكد نيتها في الاستجابة لمطالب التنسيقية، وعلى رأسها الترقية وتغيير الإطار أسوةً بجميع أفواج القطاع قبل دجنبر “.

وذكرت التنسيقية في باغ لها، أنه “في ظل هذا الوضع غير السليم، حيث يبقى الإجهاز على حقنا العادل والمشروع هو سيد الموقف رغم كل المواقف التاريخية التي سجلناها كتنسيقية إلى جانب عموم نساء ورجال التعليم منذ توقيف الدراسة يوم 16 مارس 2020، لإنجاح السنة الدراسية وتجنيب أبناء وبنات الشعب المغربي شبح السنة البيضاء، واستئنافا لمحطاتنا النضالية التي توقفت اضطرارا بسبب تفشي جائحة كوفيد 19، واستعدادا لمحطات نضالية غير مسبوقة ستعلن عنها أجهزة التنسيقية بعد أيام قليلة مقبلة”.

وشددت التنسيقية على أن “الأيام القليلة المقبلة ستكون حبلى بمحطات غير مسبوقة، التي ستشكل مفاجآت حقيقية لجميع المعنيين”، مطالبة جميع الأساتذة بـ” الانخراط بشكل مكثف في هذه الخطوة النضالية التي جاءت بعد نفاد صبر جميع المتضررين، وبعد طول انتظار لتنفيذ التزام سابق قطعته الوزارة قبلاً على نفسها”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
24°
26°
الإثنين
24°
الثلاثاء
24°
الأربعاء
25°
الخميس

كاريكاتير