أستاذة متدربة تخسر جنينها بعد تعرضها للتعنيف يوم 3 مارس من طرف قوات الأمن



عدد القراءات 300

أستاذة متدربة تخسر جنينها بعد تعرضها للتعنيف يوم 3 مارس من طرف قوات الأمن

هوية بريس – متابعة

بعد التدخل العنيف من طرف السلطات يوم 03 مارس 2017 في حق الأساتذة المتدربين المرسبين أمام المركز الوطني للتقويم والامتحانات بالرباط، ومن شاركهم وقفتهم الاحتجاجية من الأساتذة الناجحين الذين حرموا تعويضاتهم المالية عن فترة التدريب.

تعرضت إحدى الأستاذات ضحية تعنيف 3 مارس، اليوم إلى إجهاض جنينها، بعد مدة من المعاناة والألم، وهو ما من شأنه أن يدفع إلى التحقيق في القضية، ويحرج المغرب أمام تساؤل عن الشعارات الحقوقية التي لا يتوانى في البوح بها في كل المحافل الدولية والوطنية.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏أشخاص نائمون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏

لا يتوفر نص بديل تلقائي.

2 تعليقات

  1. حوار الطرشان لابد من ممثل للطرفين ولايترك الأمر للمتعصّبين لكيلا تؤول الأمور للأسوأ كما حدث مع هذه الضحية،وعيب وعار على من ركلها وعيب وعار على من يخلط النساء مع الرجال ويدفعهن للأخطارومعروف أن كثيرا من القوات المساعدة لايعرفون سوى العنف الفظيع،البنات يعزلن ويقفن بعيدا ويكفي وقفتهن للتعبير عن احتجاجهن.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

ترك التعليق