أستاذ للتعليم العالي في علم الأوبئة: الوقاية تكون بارتداء الكمامات والحجر الصحي أقوى الوسائل للتحكم في الفيروس

08 أبريل 2020 13:46

هوية بريس – عابد عبد المنعم

قال الدكتور نبيل تاشفوتي، أستاذ التعليم العالي في علم الأوبئة بكلية الطب والصيدلة بفاس، إن فيروس كورونا المستجد يمكن أن يمر بطريقة غير مباشرة، عبر لمس بعض الأدوات أو الأسطح التي قد تكون فيها قطرات من سوائل لجهاز تنفسي لإنسان مصاب، إلا أنه أكد على أن الوسيلة الأساسية للإصابة هي القطرات التي تنطلق من الفم أو الأنف في حالة سعال أو عطس، وبالتالي الوقاية تكون بارتداء الكمامات خصوصا إذا علمنا أن هناك نسبة كبيرة (70بالمائة) من المصابين لا تظهر عليهم أعراض بالإصابة بفيروس كوفيد-19، وعلى الخصوص في حال تقارب أو وجود مجموعة من الأشخاص في مكان واحد وفي مسافة أقل من متر ونصف.

وأكد الدكتور تاشفوتي أن عدة دول التزم مواطنوها بشكل مبهر بوضع الكمامات والحفاظ على مسافة الأمان وغسل اليدين مما جعلهم يتحكمون جيدا في هذا المرض إلا أن الحجر الصحي يعتبر من أقوى الوسائل التي يمكن استعمالها لوقف انتشار هذا المرض. وأثنى الدكتور على الإجراءات والقرارات المبكرة المتخذة من الحكومة المغربية مما سيحفظ صحة الموطنين.

وفي عرض للأستاذ تاشفوتي خلال مشاركته في مؤتمر طبي خاص بمستجدات وتساؤلات حول مرض كوفيد-19، نظمته الجمعية المغربية للتواصل الصحي، قال بأن منحنى ومعطيات تطور الوباء غير كافية للجزم بانتقالنا إلى مرحلة ثالثة (أي مرحلة تراجع عدد المصابين) إلا أنه حسب المعطيات فكلنا أمل أن يعطي هذا الحجر الصحي أكله وأن تستمر هذه المعطيات في الاستقرار ثم في الانخفاض.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
19°
23°
الأربعاء
23°
الخميس
24°
الجمعة
24°
السبت

حديث الصورة

كاريكاتير