“أسوشيتد برس”: الجزائر تركت أكثر من 13 ألف مهاجر في الصحراء بلا ماء ولا طعام



عدد القراءات 301

تسوية أوضاع اللاجئين

هوية بريس-متابعة 

كشفت وكالة “أسوشيتد برس”، أن “السلطات الجزائرية تركت أكثر من 13 ألف مهاجر في الصحراء الكبرى خلال الـ14 شهرا الماضية، بما في ذلك النساء الحوامل والأطفال، الذين تقطعت بهم السبل دون طعام أو ماء إذ تم إجبارهم على المشي، وأحيانا تحت تهديد السلاح”.

وأوضحت الوكالة في تحقيق نشرته أمس الإثنين 25 يونيو الجاري، أن الناجين الذين تحدثت معهم الوكالة، قالوا إنهم “رأوا مهاجرين يسقطون خلال سيرهم في الصحراء تحت درجات حرارة مرتفعة وصلت إلى 48 درجة”.

وقالت جانيت كامارا،  وهي ليبرية كانت تدير أعمالها المنزلية لبيع المشروبات والطعام في الجزائر، قبل أن تقوم السلطات الجزائرية بطردها في ماي الماضي، حيث كانت حاملا في ذلك الوقت، في تصريح لذات الوكالة: “لقد فقدت ابني.. طفلي، وتركته مدفونا في قبر في الصحراء”، مضيفة أن “أشخاصا آخرين اختفوا في الصحراء لأنهم لم يعرفوا الطريق.. فقد كانوا بمفردهم.”

وتجدر الإشارة إلى أن الأمم المتحدة، طالبت الجزائر مؤخرا بوقف عمليات الطرد الجماعي للمهاجرين خاصة من الدول الإفريقية الواقعة في جنوب الصحراء الكبرى.

1 تعليق

  1. هم لا يسمحون للمهاجرين بدخول شانغان لكن الجزائر والمغرب يجب عليهما أن يسمحون لهم بالدخول يعلمون أن هدف المهاجرين هو ليس المغرب أو الجزائر بل العبور إلى أوروبا فماذ يريدون الأربيون من المغرب والجزائر؟ أن تمنعانهم من عبور الابيض المتوسط وأن لا تمنعانهم من الهجوم على البلدين شعبيهما تحت خط الفقر؟إن لم يفعلوا شيئا ستهجم شعوب أفريقيا بأسرها إن لم يكن الهجوم قد بدأ أوروبا صنعت المشاكل لشعب أفريقيا هاهي ستحصد ما زرعت.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

ترك التعليق