أكاديمي أمريكي: بريطانيا غدرت وحاولت الخداع لكن العثمانيين كانوا فطنين

18 يناير 2018 19:02
أكاديمي أمريكي: بريطانيا غدرت وحاولت الخداع لكن العثمانيين كانوا فطنين

هوية بريس – وكالات

قال الأكاديمي الأمريكي، جوستين مكارتي، الخميس، إن المتأمّل في الأرشيف البريطاني بإمكانه الوقوف على المساعي الحثيثة التي بذلها البريطانيون لخداع العثمانيين، وفطنة هؤلاء وعلمهم بكذب الإنجليز.

جاء ذلك في كلمة ألقاها مكارتي خلال افتتاح ندوة دولية عقدت بإسطنبول، تحت شعار “100 عام على الحرب العالمية الأولى”، نظمها مركز أبحاث الحضارة بجامعة “باهجه شهر” التركية، بالتعاون مع مركز بحوث التلفزيون التركي الناطق باللغة الإنجليزية “تي أر تي وورلد”.

وأضاف مكارتي، وهو أستاذ قسم التاريخ بجامعة “لوسفيل” الأمريكية، أنّ “70% من المسلمين الذين كانوا يعيشون في الشطر الأوروبي من أراضي الدولة العثمانية قتلوا، فيما جرى تشريد الـ30% المتبقّين”، لافتا إلى أنّ البريطانيين سعوا لإخفاء هذه الحقيقة عن العالم.

وتابع مكارتي أن بريطانيا ناصبت الدولة العثمانية العداء منذ البداية، ما اضطر العثمانيين خلال الحرب العالمية الأولى (1914- 1918) للتحالف مع الألمان.

وأشار إلى أن الإنجليز ما فتئوا يقدمون الوعود للعثمانيين ويتصرفون مثل أصدقاء في بداية القرن الـ20، إلا أنهم لم يتوانوا عن الغدر بالدولة العثمانية كلما سنحت لهم الظروف.

وشدد الأكاديمي الأمريكي على أن جميع هذه المواضيع وتفاصيلها موجودة في الأرشيف البريطاني، وأن هناك وثائق سرية كثيرة لم تُفتح بعد؛ رغم مرور قرن على تصنيفها بالأرشيف، وفقا للأناضول.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
23°
24°
الثلاثاء
24°
الأربعاء
25°
الخميس
25°
الجمعة

كاريكاتير