أكبر حزب إسلامي بالجزائر يدعو إلى فتح الحدود مع المغرب

11 نوفمبر 2017 19:01
استطلاع: 89 بالمائة من المغاربة مع إعادة فتح الحدود مع الجزائر

هوية بريس – وكالات

دعا عبد المجيد مناصرة رئيس حركة مجتمع السلم الجزائرية (أكبر حزب إسلامي)، السبت، إلى فتح حدود بلاده المغلقة مع المغرب منذ العام 1994.

جاء ذلك خلال خطاب انتخابي لمناصرة، في مدينة مغنية الحدودية مع المغرب، بمناسبة الحملة الدعائية للانتخابات المحلية المقررة في 23 نوفمبر الجاري.

وأغلقت الجزائر حدودها البرية مع المغرب عام 1994 بعد اتهامها بالتورط في تفجير بمدينة مراكش.

وتطالب الرباط منذ سنوات بإعادة فتح الحدود، لكن الجزائر تشترط التوصل إلى تفاهمات حول ملفات عدة مثل مكافحة تهريب المخدرات.

وقال مناصرة: “رسالتي الأولى ونحن في مغنية الحدودية، هي أمنيتنا أن تكون الحدود مفتوحة، فليس من المعقول أن تبقى الحدود مغلقة رغم إدراكنا بالمشاكل، نعم، نحمي حدودنا ونحصنها ولكن لا يعني ذلك غلق الحدود”.

وأكد ذات المتحدث “فرحة” حزبه بتوقيع اتفاق فتح أول معبر بري بين الجزائر وموريتانيا قبل يومين بنواكشوط، بحسب نص الخطاب الذي وزعه حزبه على وسائل الإعلام.

وأوضح مناصرة أنه “قبل أيام الرباط أطلق قمر صناعي ومنذ العام 2000 والجزائر والمغرب يتنافسان في ذلك، لماذا لا يكون هناك تعاون وتكامل بين الدول الأشقاء مهما كانت المشاكل واختلفت السياسات”.

والأربعاء الماضي، أطلق المغرب بنجاح أول قمر صناعي للمراقبة يحمل اسم “محمد السادس أ”، انطلاقا من قاعدة “كورو” التابعة لمنطقة غويانا الفرنسية.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
22°
27°
الإثنين
26°
الثلاثاء
28°
الأربعاء
31°
الخميس

حديث الصورة

كاريكاتير