ألف مغربية تمتهن الدعارة في مليلية يوميا

11 سبتمبر 2017 10:39
ألف مغربية تمتهن الدعارة في مليلية يوميا

هوية بريس – متابعة

كشف موقع إسباني أن ما يقارب ألف إمرأة مغربية تعبر، بشكل يومي، الحدود بين المغرب ومليلية المحتلة من أجل ممارسة الدعارة هناك مع زبناء مغاربة وإسبان.

وحسب موقع “ألفارو” المحلي، فإن أعمار ممتهنات الدعارة تتراوح ما بين 18 و35 سنة، مشيرا إلى أنهم يأتون بشكل أساس من منطقة الريف خاصة الناظور، فضلا عن الدار البيضاء والرباط.

إلى ذلك، أرجعت ماريا خيسوس مارتا كولنت، رئيسة جمعية إسبانية مهتمة باستقبال العاهرات في المدينة ومرافقتهن في مهنتن، أسباب عبور عاملات الجنس من المغرب نحو الثغر المحتل إلى الفقر والمشاكل العائلية المركبة، كاشفة أن غالبية الممتهنات لأقدم مهنة في العالم هن من  المطلقات والأرامل والنساء اللاتي يتحملن مسؤولية عائلاتهن.

أما بالنسبة لزبنائهن، فقد كان لافتا أن عددا كبيرا منهم يأتون من المغرب، وكذلك من مليلية، من بينهم  عناصر في الأمن الإسباني، تكشف رئيسة الجمعية الإسبانية.

آخر اﻷخبار
3 تعليقات
  1. اتقوا الله في نشر مثل هذه الأخبار و لو كان الخبر صحيحا فأن حد الله معروف فيمن قذف بالزنا و ليس له شهود أربع.

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
21°
22°
الخميس
21°
الجمعة
20°
السبت
21°
أحد

كاريكاتير

كاريكاتير.. لماذا هذا أفضل من هذا الذي يملك الكثير؟!

حديث الصورة

صورة.. فيضانات السودان