أمريكا تغتال أبو الفرج المصري الرجل الثاني في “فتح الشام”

03 أكتوبر 2016 20:44
أمريكا تغتال أبو الفرج المصري الرجل الثاني في "فتح الشام"

هوية بريس – وكالات

أدت غارة جوية لطائرة أمريكية بدون طيار في ريف إدلب يعتقد إلى مقتل أبو الفرج المصري، الرجل الثاني في جبهة فتح الشام وأحد أبرز شرعييها.

 وكان أبو الفرج “أحمد سلامة مبروك” أحد الشرعيين الذين ظهرا برفقة “أبو محمد الجولاني” في ظهوره العلني حين أعلن عن فك ارتباط الجبهة بتنظيم القاعدة وتغيير اسمها من النصرة إلى فتح الشام.

ووفقا لشبكة أورينت فإن طائرة بدون طيار، يعتقد أن تابعة للتحالف الدولي، استهدفت سيارة كان يستقلها أبو الفرج، عند مفرق الداية بريف جسر الشغور مما أدى لمقتله على الفور واصابة شخصين من مرافقيه.

والمنطقة التي تم فيها استهداف المصري “الجميلية” بريف جسر الشغور الشمالي هي منطقة حدودية وتتواجد طائرات الاستطلاع التابعة للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة بشكل دائم.

وكانت جبهة فتح الشام أعلنت عن مقتل القائد العام لـ”جيش الفتح” وقائدها الغسكري العام “أبو عمر سراقب” إثر غارة جوية في ريف حلب في 8 سبتمبر الماضي، حيث استهدفت طائرات حربية مقراً للجبهة “فتح الشام” ما أسفر عن مقتل عدد من مقاتليها بينهم القيادي “أبو عمر سراقب”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
22°
21°
الأربعاء
21°
الخميس
23°
الجمعة
23°
السبت

حديث الصورة

صورة.. الدخان الكثيف بسبب الحريق الغابوي بمنطقة عين الحصن بين طنجة وتطوان

كاريكاتير

كاريكاتير.. الأقلام المأجورة