أمل الهواري المشتكية الثانية ببوعشرين تنفي أي صلة لها بأي شكاية

03 مارس 2018 10:06
الحكم على الصحافية أمال الهواري والمحامي زيان وأبنائه وزوجته بسنة سجنا والغرامة

هوية بريس – الزبير الإدريسي

خرجت الصحافية أمل الهواري، المشتكية الثانية، عن صمتها بخصوص قضية متابعة توفيق بوعشرين، ونفت صلتها بالملف من الأصل.

أمل الهواري، التي ورد اسمها الثاني ضمن المشتكيات بتوفيق بوعشرين، في محضر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، قالت في تدوينة على حسابها بـ”فايسبوك”، انها “لم تشتكي” بتوفيق بوعشرين، موضحة انه “لا تجمعها به أي علاقة غرامية أو جنسية”.

وكتبت أمل الهواري:”ما اغتبصني.. ما حاول يغتصبني.. ما كانت عندي معاه علاقة جنسية.. ما كانت عندي معاه علاقة غرامية.. ما دفعت شكاية.. معرفت هادشي منين نزل عليا”.

وكان أقوى ما ورد في تدوينة المشتكية، هو استغرابها سبب ورود اسمها ضمن المشتكيات، بالقول :”معرفت هادشي منين نزل عليا؟”. وهو ما يجعل من أدرجوا اسمها في محضر الأمن، من منابر وجرائد وغيرها، في حرج.

آخر اﻷخبار
1 comments
  1. نحترمك ونقدرك ونشجعك أيتها الأخت الصادقة التي نطقت بالحق،ونتبرم من الشبهات والإتهامات التي أثارتها مشتكيات،ليس لأننا نساند الحرام ولكن لأنهن لايردن أن يتحملن المسؤولية ويعترفن أنهن هن الخاطئات،فلو كنّ قاصرات لعذرناهن وقلنا إنهن كنّ صغيرات خائفات لكنهن راشدات،كما أن الحرة تموت لو ظهرت شعرة من تحت حجابها فمن المؤلم أن نسمع ونقرأ شكواهن وهن بقين ساكتات لم ينتفضن مما يعني أنهن مسؤولات عما حدث وخادعات كاشفات للسر إن ثبثت العلاقة،وأن بالعكس بدل النقد كان عليهن أن يتركن شغلهن من البداية،لا أن يتهمن السيد باتهامات خطيرة هن فيها متورطات وأنا لا أنتقدهن وأحاكمهن فهن حرات ولكن نظرة الآخرين لها قيمة في الحياة.

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
27°
22°
الإثنين
22°
الثلاثاء
23°
الأربعاء
23°
الخميس

حديث الصورة

صورة.. مسيرة "الأساتذة المتعاقدين" بمراكش 20 يوليوز 2019

كاريكاتير

كاريكاتير.. الأقلام المأجورة