أوراش عشوائية تخنق شوارع الدار البيضاء

08 مارس 2018 01:13
أوراش عشوائية تخنق شوارع الدار البيضاء

هوية بريس – متابعة

بعدما كان الاكتظاظ في شوارع الدار البيضاء يقتصر على وسط المدينة والمناطق المحيطة بها خلال عقود طويلة، وصلت العدوى إلى العديد من المناطق الأخرى، وأصبح الازدحام مثار جدل واسع في صفوف العديد من المواطنين، الذين ضاقوا ذرعا من جحيم السياقة.

ووفق ما أكده الحسن نصر الله، عضو مجلس مدينة الدار البيضاء، ليومية “المساء” في عددها ليوم الخميس 8 مارس، فإن مشكل التنقل في المدينة لا يتعلق بتزايد عدد السيارات في السنوات الأخيرة، ولكن بغياب منظومة للسير والجولان، وأهم عامل في هذه المنظومة هو التشوير، مضيفا أنه لا بد من السرعة في تنفيذ المشاريع التي يتم إنجازها حاليا.

من جانبه أكد يوسف أرخيص، عضو بمجلس مقاطعة الحي المحمدي أن مجموعة من المشاريع التي تنجز في العاصمة الاقتصادية تعمق من مشكل التنقل، حيث أصبح وصول المواطن إلى مقر عمله يتطلب ساعة أو ساعتين، بسبب عدم وجود مخارج بالقرب من المشاريع التي يتم انجازها حاليا في الكثير من المناطق في المدينة.

ولم يتمكن مخطط التنقل الذي تم تطبيقه وسط مدينة الدار البيضاء من حل معضلة الأخير في هذه المنطقة، حيث إن العديد من المواطنين يشتكون من صعوبة التنقل، وعاد الاختناق المروري من جديد إلى مجموعة من الشوارع الرئيسية بوسط الدار البيضاء التي لم تعد قادرة على احتواء الكميات الكبيرة من السيارات التي تضاعف عددها بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة الماضية.

وأكد مصدر لليومية أن مشكل التنقل في الدار البيضاء يحتاج إلى رؤية شمولية تساهم فيها كل المشاريع التي تم إنجازها في السنوات الأخيرة (إنجاز أنفاق) من حل معضلة التنقل في مدينة توسعت في العقود الاخيرة بشكل كبير، كما انه بسبب الاكتظاظ الذي تعرفه شوارع المدينة أصبحت مجموعة من سائقي سيارات الاجرة ترفض التوجه الى بعض الاماكن شديدة الاكتظاظ، حسب 360.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
20°
23°
الجمعة
26°
السبت
23°
أحد
22°
الإثنين

حديث الصورة

كاريكاتير