د. رشيد نافع: أُدع على جزار حلب ولا تعجل؟

01 مايو 2016 21:26
فيديو.. كلام محزن عن ما يتعرض له المسلمون من بطش على أيدي البوذيين

د. رشيد نافع الصنهاجي

هوية بريس – الأحد 01 ماي 2016

أخرج الترمذي في جامعه بسنده إلى ابن عمر رضي الله عنهما: “أن النبي صلى الله عليه وسلم قلما كان يقوم من مجلس حتى يدعو بهؤلاء الدعوات لأصحابه: “اللهم اقْسِم لنا مِن خشيتك ما تحُولُ به بيننا وبين معصيتك… واجعل ثأرنا على من ظلمنا، وانصرنا على من عادانا” وحسنه الألباني في صحيح الترمذي.

عندما كان موسى وهارون عليهما السلام يدعوان الله سبحانه على فرعون جاء الرد بأن: “قَالَ قَدْ أُجِيبَت دَّعْوَتُكُمَا فَاسْتَقِيمَا وَلاَ تَتَّبِعَآنِّ سَبِيلَ الَّذِينَ لاَ يَعْلَمُونَ” (سورة يونس:89).

قال ابن كثير رحمه الله: “لم يرى موسى الإجابة إلا بعد 40 سنة”. هذا نبي الله يدعو وينتظر 40 سنة فما بال من لا ينتظر إلا دقائق معدودات وتأنف نفسه ويقول لا يستجاب لي!!، وورد في صحيح البخاري عن ‏‏أبي هريرة ‏‏أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏قال: ‏”يستجاب لأحدكم ما لم يعجل يقول دعوت فلم يستجب لي”.

فادعو الله ولا تستعجل الإجابة ولا تتذمر وتقل لا يستجاب لي ولا يقبل الله دعوتي، فإنما عليك الدعاء وبذل أسباب قبوله وما تلى ذلك إنما هو لله سبحانه، وكثيرا ما نقرأ هذه العبارة، ولربما رددناها وسمعناها خصوصا عند الشدائد، تُرى ما السبب في تأخر الإجابة أو عدم وجود أثرها؟

السبب في ذلك ما بينه النبي صلى الله عليه وسلم كما ورد في حديث عائشة رضي الله عنها قالت: “دخل عليَّ النبي صلى الله عليه وسلم فعرفت في وجهه أن قد حضره شيء، فتوضأ وما كلم أحدا، فلصقت بالحجرة أستمع ما يقول، فقعد على المنبر، فحمد الله وأثنى عليه، وقال: “يا أيها الناس إن الله يقول لكم: مروا بالمعروف وانهوا عن المنكر قبل أن تدعوا فلا أجيب لكم، وتسألوني فلا أعطيكم، وتستنصروني فلا أنصركم” فما زاد عليهن حتى نزل” رواه ابن ماجه وابن حبان في صحيحه، وقال الألباني: حسن لغيره كما في صحيح الترغيب والترهيب، وقال أبو الدرداء رضي الله عنه: “لتأمرن بالمعروف ولتنهن عن المنكر أو ليبسطن الله عليكم سلطاناً ظالماً لا يجل كبيركم ولا يرحم صغيركم ويدعوا عليه خياركم فلا يستجاب لهم، وتستنصرون فلا تنصرون، وتستغفرون فلا يغفر لكم” إحياء علوم الدين (2/311)، وقال إبراهيم بن أدهم رحمه الله تعالى: “لأنكم عرفتم الله فلم تطيعوه، وعرفتم رسوله صلى الله عليه وسلم فلم تتبعوا سنته، وعرفتم القرآن فلم تعملوا به، وأكلتم نِعمَ الله فلم تؤدوا شكرها، وعرفتم الجنة فلم تطلبوها وعرفتم النار فلم تهربوا منها، وعرفتم الشيطان فلم تحاربوه ووافقتموه وعرفتم الموت فلم تستعدوا له، ودفنتم الأموات فلم تعتبروا وتركتم عيوبكم واشتغلتم بعيوب الناس” الجامع لأحكام القرآن (2/203).

وختاما أذكركم بهذا الموقف من عالم رباني:

لما عظُم أمرُ المأمون واشتد إيذاؤه للإمام أحمد بن حنبل بطول الحبس وشدة القيد جثى الإمام أحمد على ركبتيه ورمق بطرفه إلى السماء وقال: سيدي غرَّ حلمك هذا الفاجر حتى تجرأ على أوليائك بالضرب والقتل، اللهم فإن كان القرآن كلامك غير مخلوق فاكفنا مؤونته، فجاءهم الصريخ بموت المأمون في الثلث الأخير من الليل!!!

فـهل من جاثٍ على ركبتيه

حلالٌ لقمتُه، هاطلةٌ دمعتُه،

يرمقُ السماء ببصره ويقول مقولة الإمام أحمد:

“سيدي غر حلمك هذا الجزار قاتل الأطفال بشار الأسد وزبانيته حتى تجرؤوا على عبادك في الشام بالظلم والقتل؟!

فإن حاجتنا والله للركب الجاثية والأعين الباكية لا تقل عن حاجتنا للخطط المُحكمة!!

اللهم دعوة مستجابة كدعوة الإمام أحمد، تُريحُ بها البلاد والعباد من بشار وشبيحته وأنصاره الرافضة المجوس القتلة، وأذنابهم في كل مكان..”.

آخر اﻷخبار
2 تعليقان
  1. مقال أكثر من رائع من يقرأه بجزم قطعا أن الأنامل ليس لها إلا النقل من قلب وعى جرح أمته فوضع يده على صميم الجرح وطريقة علاجه بسرد لأحداث جرت كانت أشد منه جرحا لكن اتفقت في الدواء والتوصيف وإن تباعدت الأزمنة فهل من قارئ بقلبه مستجيب بعمله وشكرا للجريدة ولمثل هذه المقالات وجب على من يتفنون في النقل والاشهار أن يتداولوها توعية للناس ويسارعو في تناقلها نشرا للخير بقلم غيور على دينه محب لبلده لا يغرد خارج السراب ولا تفوته فرصة دون تمحيص للأحداث وتنزيل للنصوص وإعمالها ، شكرا جزيلا للجميع ومزيدا من الرقي .

  2. بارك الله فيك شيخنا و نفع بك.
    هناك الكثير ممن قل علمهم يقولون علينا أن لا ندعو على أحد و لو فعل ما فعل، مع أن الدعاء على الظلمة ثابت في الكتاب و السنة.

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
18°
17°
السبت
16°
أحد
17°
الإثنين
15°
الثلاثاء

حديث الصورة

صورة.. العثور على دلفين ميت بشط بحر مدينة سلا

كاريكاتير

كاريكاتير.. بعد أن جردوها من احتشامها وحيائها