أ.د.البورقادي: “الكلوروكين” له أعراض جانبية لكنه دواء مجرب منذ القديم

09 أبريل 2020 21:05

هوية بريس – حاوره: نبيل غزال

1-هل دواء “الكلوروكين” له مفعول في معالجة فيروس كورونا؟

مرض كوفيد-19 مرض حديث والدراسات العلمية التي لها قيمة علمية عالية ليست موجودة، وهناك دراسات أخرى ليست بهذا المستوى بينت بأن “الكلوروكين” له مفعول في معالجة كوفيد19، فهناك دراسة صينية ودراسة مشهورة للدكتور معروف بمرسيليا، بينت أن هذا الدواء له مفعول، كما أن هناك جمعيات علمية ردت على مخرجات هاتين الدراستين بكونها لم يحترما المنهج العلمي المطلوب.

لحد الساعة لا منظمة الصحة العالمية ولا منظمة الأدوية الأوربية ولا منظمة الغداء الأمريكية ولا مركز مراقبة الأمراض بأمريكا، كل هذه المنظمات لا تعترف بوجود دواء فعال مائة بالمائة لمعالجة هذا الفيروس، لكن أغلبية الدول اعتمدت “الكلوروكين” دواء لمعالجة كوفيد.

كما أن هناك حوالي ثلاث دراسات تجرى حاليا بأوربا، وخلال شهر أبريل ستكون بين يدينا نتائجها الأولى.

2-هل لـ”الكلوروكين” أعراض الجانبية؟

كل الأدوية لها أعراض جانبية، حتى بعض العقاقير التي لا نعتبرها دواء مثل الأسبرين والباراسيتاول والبليسيلين كل هذه الأدوية لها أعراض جانبية قد تؤدي إلى الوفاة أو تلف بعض الأعضاء.

كذلك “الكلوروكين” له أعراض جانبية ولكنه دواء مجرب منذ القديم، منذ حوالي 60 أو 70 سنة، وهو موجود بالصيدليات، ويعالج أمراض مختلف مثل الملاريا أو الأمراض الالتهابية المزمنة مثل الروماتويد، وعلى العموم له أعراض محتملة لا تؤدي في أغلب الأحيان إلى منع استعمال هذا الدواء.

3-هل هناك أدوية أخرى تستعمل لمعالجة المصابين بفيروس كوفيد-19؟

نعم، هناك أدوية أخرى، فكما سبق وقلت ليست هناك أدوية مجربة مائة بالمائة، لكن نحاول تجريب مجموعة من الأدوية، على الأقل توجد حوالي عشرة أدوية في طور التجربة، كانت عندنا تجربة لا بأس بها وقليلة شيئا ما متعلقة بالفيروسات التاجية السابقة، مثل فيروس السارز وفيروس الميرس MERS-CoV الذي انتشر في بداية 2000، ونحاول أن نطبق نفس النتائج المتوصل إليها في نفس تلك الدراسات، أما فيروس كورونا المستجد فالدراسات الأولى لم تؤكد نفس المفعول.

الآن تجرى دراسات على مجموعة من الأدوية ونسأل الله تعالى أن نجد دواء في أقرب الأوقات يكون أكثر فاعلية.

4-تروج بعض الأخبار بأن دولا مثل اليابان وروسيا تمكنت من وجود لقاح يعالج من فيروس كورونا، ما تعليقك على مثل هاته الأخبار؟

إلى حد الساعة لا يوجد لقاح لكوفيد-19، وكي ينتج لقاح نحتاج مدة طويلة، حتى يجرب على الحيوان، والناس غير المصابين بالفيروس، ثم المرضى بعد ذلك، هذا يتطلب وقتا وعلى الأقل بضعة أشهر وإلى آخر السنة في أحسن الآجال.

والدول التي لها بحث علمي كلها تعمل من أجل إيجاد لقاح، وهذا سيكون مهما بالنسبة للبشرية وبالنسبة للاقتصاد.

المهم أنه ليس هناك لقاح جاهز للاستعمال، الأطباء يحاولون تجريب لقاحات قديمة ربما تكون فعالة مثل BCG هناك بعض التحارب حوله ولكن هذا كله في إطار الدراسة فقط.

والأخبار التي تروج حول التوصل إلى دواء للكوفيد أخبار غير صحيحة، وهي أخبار مواقع التواصل الاجتماعي، بين قوسين، ليست علمية.

5-كلمة أخيرة؟

في انتظار الدواء يجب التزام بالبيت كي لا تنتشر العدوى، والتزام الوقاية وهي أهم شيء، وعدم المصافحة، وغسل اليدين وعدم الاحتكاك.. إلى غير ذلك، وإذا ظهرت أي أعراض فعلى المصاب أن يتصل بالأرقام المخصصة من الجهات المعنية لأن هذا قد يؤدي إلى نشر العدوى في المجتمع.

ـــــــــــــــــــــــ

* أ.د جمال الدين البورقادي: أخصائي الأمراض الرئوية بمستشفى مولاي يوسف بالرباط.

آخر اﻷخبار
2 تعليقان
  1. هل لـ”الكلوروكين” أعراض الجانبية؟
    و هل هناك عقار كيميائي ليس له أعراض جانبية؟
    معروف لدى الأطباء جميعا أن كل الأدوية الكيميائية بلا استئناء من عقاقير و لقاحات لها أعراض جانبية. و منها ما يقتل. و معروف لديهم أيضا أن وظيفة العقار الكيميائي ليست القضاء على المرض يل تدبير الأعراض symptoms management و حتى الدكتور راوولت لا يزعم أن الكلوروكين تداوي لكنها تقلص من كثلة الفيروس بشكل كبير جدا diminue la charge virale و قد أكد لك بنفسه أكثر من مرة. و ذلك يكفي لمساعدة جهازنا المناعي بشكل جيد على القضاء على المرض.

  2. انتم تنتظرون خروج الدراسات و اين هم علماء الطب و الصيدلة بالمغرب
    التسول العلمي حتى في زمن كورونا
    اللهم احفظ بلادنا و سائر بلاد المسلمين

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
22°
25°
السبت
23°
أحد
22°
الإثنين
22°
الثلاثاء

حديث الصورة

كاريكاتير