إحداث وزارة الشؤون الإفريقية عمل دبلوماسي وسياسي واقتصادي واجتماعي حقيقي لفائدة القارة

16 أكتوبر 2017 12:44

هوية بريس-متابعة

أكد رئيس الجمعية المالية للصداقة مالي-المغرب، موسى ديارا، الأحد 15 أكتوبر بباماكو، أن إحداث وزارة منتدبة مكلفة بالشؤون الإفريقية، يؤكد أن المغرب، بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، يضع القارة الإفريقية في صلب سياسته الخارجية.
وأضاف ديارا في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذا القرار الذي أعلن عنه جلالة الملك في خطابه امام غرفتي البرلمان أول أمس الجمعة، جاء “ليتوج مختلف المبادرات المتخذة خلال الزيارات المتعددة لجلالة الملك إلى إفريقيا، خلال الخمس سنوات الأخيرة، كما أنه يأتي في إطار عمل دبلوماسي وسياسي واقتصادي واجتماعي حقيقي لفائدة القارة”.
وأشار إلى أن إحداث هذه الوزارة، من شأنه “مواكبة المشاريع الاستثمارية الضخمة التي أطلقتها المملكة في القارة الإفريقية، والتي تغطي تقريبا كل القطاعات (المالية والاتصالات والبنيات التحتية، والصحة، والفلاحة، والنقل، والفندقة والسياحة).
وأضاف أن هذه المبادرة تعكس “المقاربة المتبصرة لجلالة الملك، وتؤكد، مرة أخرى، أن إفريقيا، القوية بمواردها الاقتصادية والبشرية المهمة، وبأبعادها الجيواستراتيجية والجيوسياسية، تظل قارة القرن ال21”.
وسجل ديارا أن إحداث هذه الوزارة الخاصة بالشأن الإفريقي يأتي بعد “القرار التاريخي المتمثل في العودة الطبيعية للمملكة المغربية لأسرتها المؤسسية الإفريقية، والموافقة المبدئية على انضمامها للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (سيدياو)”.
كما تطرق ديارا إلى قيم التضامن التي ما فتئت المملكة تجسدها إزاء الدول الإفريقية الشقيقة، مذكرا في هذا الصدد، ب”كون 26 ألف طالب إفريقي، يتابعون دراساتهم في المغرب، وتسوية وضعية 20 ألف مهاجر إفريقي يحظون بكامل الحقوق والامتيازات فوق التراب المغربي، وإلغاء ديون أغلب الدول الإفريقية، وكذا الدعم الدائم الذي يقدمه المغرب للدول الإفريقية في المجالات الاجتماعية والثقافية والدينية”. و.م.ع

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
10°
16°
الثلاثاء
17°
الأربعاء
19°
الخميس
19°
الجمعة

حديث الصورة

تحريف آية قرآنية في امتحان بمدرسة مصرية لطلاب الصف الخامس.. والسلطات ترد: خطأ مطبعي

كاريكاتير

كاريكاتير.. القلم المأجور بالتعبئة المسبقة!!