إحياءً لذكرى «النكبة».. 68 علما وراية وشعلة ومفتاحا في مسيرة برا

17 مايو 2016 16:44
حوار مع: المستشارة القانونية بالمجلس التشريعى الفلسطينى بغزة*

هوية بريس – متابعة

الثلاثاء 17 ماي 2016

شارك آلاف الفلسطينيين، اليوم الثلاثاء، في المهرجان المركزي الذي أقيم في مدينة رام الله وسط الضفة الغربية، إحياءً للذكرى الـ68 لـ”النكبة” التي تصادف يوم 15 ماي من كل عام.

وانطلقت مسيرة قبيل المهرجان من أمام قبر الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات باتجاه الميدان الذي يحمل اسمه، وسط المدينة، تقدمتها الفرق الكشفية وجوقة قوات الأمن الوطني.

وحمل المشاركون 68 علماً فلسطينياً، و68 راية سوداء، و68 شعلة، و68 مفتاحاً (رمز العودة لدى الفلسطينيين)، و68 يافطة، في إشارة إلى سنوات “النكبة”.

وكُتب على يافطات “المخيم محطة انتظار لحين العودة”، “لا بديل عن حق العودة”.

وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، واصل أبو يوسف، في كلمة له خلال المهرجان: ” منذ النكبة تواصل السلطات الإسرائيلية انتهاكاتها بحق الأرض والإنسان، في محاولة منها لكسر صمودنا وإرادتنا”.

وأضاف: “بعد 68 عاماً من النكبة والهجرة، بات واضحاً لهذا الاحتلال أننا باقون وصامدون، لن نتنازل عن حقنا في العودة إلى ديارنا التي هُجرنا منها قسراً، وإقامة دولتنا المستقلة”.

وتابع: “إسرائيل تواصل سرقة الأرض الفلسطينية وتهود المقدسات، تضرب بعرض الحائط كل القوانين والمواثيق الدولية، لكنها غير قادرة على كسرنا”.

ويحيي الفلسطينيون ومعهم الأمة الإسلامية في 15 مايو/أيار من كل عام، ذكرى “النكبة”، وهي ذكرى إعلان قيام الكيان الصهيوني في اليوم نفسه عام 1948.

وآنذاك، تسببت “النكبة” في تهجير 800 ألف فلسطيني من قراهم ومدنهم في فلسطين التاريخية إلى الضفة الغربية وقطاع غزة والأردن ومصر وسوريا ولبنان والعراق، حسب الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني (حكومي).

وقد دمرت الجماعات اليهودية المسلحة، وفقًا للجهاز، في حرب عام 1948 نحو 531 قرية ومدينة فلسطينية، وارتكبت “مذابح” أودت بحياة أكثر من 15 ألف شخص، وفقا للأناضول.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
14°
21°
الأربعاء
22°
الخميس
22°
الجمعة
24°
السبت

حديث الصورة

صورة: بعنصرية واحتقار.. "إسرائيلي" يتسلى بالتقاط صور مع مهاجر إفريقي وجده يستحم بشاطئ "تل أبيب"

كاريكاتير

كاريكاتير.. الأقلام المأجورة