إسبانية تستقطب متشددين وتسهل التحاقهم بمناطق النزاع

17 أكتوبر 2017 14:54
توقيف 26 شخصا بوجدة وبركان لارتباطهم بشبكة إجرامية وتنظيم الهجرة غير المشروعة

هوية بريس-متابعة

أعلنت وزارة الداخلية الإسبانية أن عناصر من الحرس المدني الإسباني اعتقلت الثلاثاء 17 أكتوبر بمنطقة بالاموس بإقليم خيرونا ( شمال شرق إسبانيا ) شابة من جنسية إسبانية ( 21 سنة ) يشتبه في قيامها بأنشطة وتحركات من أجل استقطاب وإرسال ” متشددين” إلى مناطق النزاع .
وأوضحت المصادر ذاتها أن هذه السيدة التي تم اعتقالها اليوم تنتمي إلى شبكة تضم مجموعة من الأشخاص مقربين من تنظيم الدولة الإسلامية ( داعش ) والذين كانوا يقومون بأنشطة وتحركات مشبوهة اكتشفتها مصالح استخباراتية دولية منذ سنوات .
وأكدت وزارة الداخلية الإسبانية أن ” مساعدة مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي ( إف بي أي ) كانت أساسية في ضبط وتحديد التحركات المشبوهة لهذه الشابة واعتقالها ” .
وأشارت إلى أنه ” بفضل العمل الكبير والمهم الذي قاده المحققون بقوات الحرس المدني الإسباني وبمكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي ” تم تحديد رابط كان يجمع بين المرأة المعتقلة اليوم بخيرونا وشخصين آخرين متهمين بالتنسيق مع المنظمة الإرهابية ( داعش ) إحداهما سيدة اعتقلت سنة 2015 ببرشلونة وشخص آخر تم توقيفه سنة 2016 بالولايات المتحدة الأمريكية .
وأكدت أن عملية انتقال الشابة الإسبانية المعتقلة إلى مرحلة التطرف ترسخت بصفة أكبر منذ سنتين عبر التلقين الذاتي والانتصار للدعاية الجهادية من جهة ومن جهة أخرى من خلال تدخل أشخاص آخرين في مسار هذه الشابة خاصة من النساء عبر وسائل التواصل الاجتماعي .
يشار إلى أن 249 من المتورطين في قضايا الإرهاب تم اعتقالهم منذ سنة 2015 في عمليات قادتها مصالح الأمن الإسبانية أو نسقت فيها سواء داخل إسبانيا أو في الخارج . و.م.ع

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حديث الصورة

صورة.. معنى المواجهة بالصدور العارية تجده في غزة

كاريكاتير

إدمان فيسبوك