إستقالة جماعية من حزب “أخنوش” بسبب التزكية الإنتخابية

22 يناير 2021 16:29
صادم.. وزارات البيجيدي ستدبر 13 مليارا والأحرار 55 مليارا

هوية بريس-متابعة

يستمر مسلسل نزيف الاستقالات من حزب التجمع الوطني للأحرار بمراكش، إذ أقدم مجددا 13عضوا على تقديم استقالتهم من جميع هياكل حزب الحمامة، أمس الخميس 21 يناير الجاري.

وحسب نص الإستقالة، فإن المستقلين لهم يبرزوا أسباب الإستقالة الجماعية، مكتفين بالقول أنه “سيأتي الوقت المناسب للإعلان عن أسبابها”.

وترجع أسباب توالي الإستقالات من “الأحرار” بمراكش، بعد استقالة المنسق الجهوي السابق للحزب عبد العزيز البنين الذي التحق بحزب الاتحاد الدستوري إلى جانب استقالة محمد الحر عضو المجلس الجماعي لمراكش الملتحق بحزب جبهة القوى الديمقراطية و اسماعيل الغماري رئيس مقاطعة سيدي يوسف بن علي الملتحق بحزب الحركة الشعبية، بسبب التزكية لخوض الإنتخابات المقبلة. وأن إعطاء الأولوية في التزكيات الإنتخابية للملتحقين الجدد والقاديمين من أحزاب أخرى، أشعل غضب عدد من الأعضاء، الذين وجدوا أنفسهم مثل الطابور الخامس، لا يشركون في القرارات ولا يؤخذ بأراءهم.

وتجدر الإشارة إلى أنه سبق لـ 10 أعضاء ان قدموا استقالتهم يوم الأربعاء 13 يناير 2021 ،احتجاجا على ما وصفوه بالاقصاء و التهميش المتعمد من قبل بعض القياديين بحزب الاحرار بمراكش. وتعد استقالة هؤلاء الأطر الـ28 استقالة جماعية من حزب التجمع الوطني للأحرار بمراكش على مقربة من استحقاقات 2021 المقبلة.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
13°
15°
الإثنين
15°
الثلاثاء
17°
الأربعاء
19°
الخميس

كاريكاتير

كاريكاتير.. لماذا هذا أفضل من هذا الذي يملك الكثير؟!

حديث الصورة

صورة.. هنا وقعت فاجعة طنجة!!