إسحاق شارية في مأزق حقيقي بعد نفي الزفزافي ورفاقه ما روجه عن العماري

24 نوفمبر 2017 15:39
المحكمة تتخذ قرارا في قضية "التآمر على الملك" التي يتابع فيها زيان وشاريةالمحامي إسحاق شارية

هوية بريس – متابعة

بات المحامي “إسحاق شارية”، أحد أعضاء فريق دفاع معتقلي حراك الريف، (بات) في وضع لا يحسد عليه عقب التطورات التي تلت ادعائه بأن “الزفزافي” قد أخبره بأن “إلياس العماري” اتصل به مرارا من أجل إقناعه بإثارة الفتنة وعارضا عليه التمويل المناسب للتآمر على الملك.

وحسب مصادر مطلعة، فإن “الزفزافي” نفى خلال استماع النيابة العامة إليه كل ما ادعاه المحامي “شارية”، حيث من المنتظر أن يصدر المعتقلون بلاغا ينفون فيه ذلك ويعلنون تبرؤهم من تلك التصريحات.

هذا وبات من الوارد جدا أن يسحب معتقلوا الحراك الإنابات التي منحوها للمحامي المذكور، والذي قد يجد نفسه في مواجهة دعوة قضائية من “العماري” خاصة وأن الاتهام الذي وجهه إليه لا يمكن أن يمر بشكر عابر.

آخر اﻷخبار
1 comments
  1. لا أظن المحامي سيتطوع لإلقاء التهم جزافا من تلقاء نفسه. لا شك أن ما ذكره صحيح، إلا أن المعتقلين في نهاية المطاف تراجعوا عن تصريحاتهم (ربما تحت ضغط معين، أو ربما بسبب وعد لهم بتخفيف الحكم أو ما شابه إذا لم يدلوا بشهاداتهم في الموضوع). لو كنت مكان هذا المحامي لما واصلت الدفاع عن هؤلاء.

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
15°
21°
الإثنين
23°
الثلاثاء
21°
الأربعاء
18°
الخميس

كاريكاتير

كاريكاتير.. لماذا هذا أفضل من هذا الذي يملك الكثير؟!

حديث الصورة

صورة.. تساقط الثلوج على جبال الأطلس (إقليم تارودانت)