إطلاق سراح ابنة ويحمان بعد احتجازها أزيد من 30 ساعة من قبل شرطة مطار “شارل لوروا” ببلجيكا

25 ديسمبر 2018 13:19

هوية بريس – إبراهيم الوزاني

في بلاغ إخباري نشره على حسابه في فيسبوك، أعلن رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع أحمد ويحمان أن الأمن البلجيكي بمطار “شارل لوروا”، قد أطلق سراح ابنته سناء بعد أزيد من 30 ساعة احتجاز، ذلك بعد معركة قانوينة وحقوقية محتدمة حسب تعبير ويحمان.

وكتب الناشط المناهض للتطبيع مع الكيان الصهيوني في المغرب “تم قبل ساعات “إطلاق سراح” ابنتنا سناء محيدلي ويحمان من مركز الإحتجاز التابع للأمن البلجيكي وكان في استقبالها كل من خالتها وزوج خالتها البلجيكي الجنسية وابنهما.. بعد معركة قانونية وحقوقية محتدمة مع السلطات الأمنية البلجيكية بمطار شارل لوروا التي عملت على احتجاز سناء للفترة ما بين 4 من مساء الأحد 23 دجنبر إلى الساعة الأولى من يوم الثلاثاء 25 دجنبر الجاري في صورة من صور الاحتجاز التعسفي الخارج عن القانون..!!”.
وأضاف ويحمان في بلاغه “حيث وبمساندة قوية من محامين يمثلون المنظمات الحقوقية في باريس وبروكسيل.. وبمتابعة حثيثة للموضوع من مسؤولي السفارة المغربية والقنصلية في بلجيكا قررت سلطات أمن المطار تقديم “اعتذار شفوي” للمواطنة المغربية سناء ويحمان على لسان أحد المسؤولين الكبار في أمن مطار “شارل لوروا” والسماح لها بدخول التراب البلجيكي”.

سناء ويحمان حسب والدها “أصرت بعد قرار سلطات المطار أن تتابع القضية قضائياً أمام المحكمة الاوروبية لحقوق الإنسان بالنظر للأضرار التي لحقتها وبالنظر إلى أن القضية لم تعد قضيتها لوحدها بل قضية رأي عام حقوقية باعتبار ما تم رصده من تواتر مثل هذه المعاملات المسيئة بحق مواطنين مغاربة في مطارات بلجيكا وهو ما أكدته أيضا جهات قنصلية للسيدة سناء لدى متابعتها للموضوع حتى أن الامر بلغ مستوى إهانة واحتجاز أستاذ جامعي مغربي يشغل منصب نائب رئيس جامعة محمد الأول بوجدة لدى نزوله بنفس المطار لحضور ندوة بدعوة من جامعة بلجيكية لأسباب غامضة واهية(!!)”.

وتابع البلاغ “هذا وقد عبر مسؤولون بالقنصلية المغربية عن عميق تقديرهم لسلوك ومستوي تعامل سناء خلال مجريات هذه الأزمة باعتبار ما تم تسجيله عندها من روح وطنية عالية وحسن أدب وإدارة للمعركة تُشرّف المواطنين المغاربة في أوربا..”.

وفي الأخير توجه ويحمان بـ”خالص التحيات والإكبار لكل الذين تضامنوا مع ابتنا سناء محيدلي ويحمان في هذه المحنة الحقوقية من داخل الوطن و خارجه من شخصيات حقوقية وفكرية و هيئات و منابر مدنية و شخصيات إعلامية وسياسية… كما لا يفوتنا تقديم الشكر لمسؤولي السفارة والقنصلية المغربية في بلجيكا و للمسؤولين الحكوميين من الوزراء الحاليين وبعض الوزراء السابقين الذين واكبوا القضية و عملوا على أن تنال “سناء محيدلي ويحمان” حقوقها الطبيعية في التنقل والحركة في بلجيكا”.

شرطة مطار “شارل لوروا” ببلجيكا توقف ابنة رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع أحمد ويحمان

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
7°
17°
الإثنين
16°
الثلاثاء
19°
الأربعاء
19°
الخميس

حديث الصورة

صورة امرأة مغربية تقبل يد إيفانكا ترامب.. تغضب عددا من المغاربة!!

كاريكاتير

كاريكاتير.. بعد أن جردوها من احتشامها وحيائها