إغلاق حسابات على تويتر لـ “حركة الهوية” اليمينية المتطرفة

11 يوليو 2020 23:42

هوية بريس – متابعة

أغلقت شركة تويتر الأمريكية للرسائل القصيرة، حسابات تعود لحركة الهوية اليمينية المتطرفة، منها حسابات في خمس دول أوروبية. فما سبب الإغلاق؟ وما طبيعة هذه الحركة التي تراقبها هيئة حماية الدستور الألمانية.

أعلنت شركة تويتر الأمريكية اليوم السبت (11 يوليوز 2020) عن إغلاق أكثر من خمسين حسابا على تويتر تعود لـ « قوميين بيض »، ينشرون عليها دعاية تعتمد على العنف والتطرف. المجموعة التي تُعرف بحركة الهوية خسرت العديد من الحسابات على تويتر، في كل من النمسا وفرنسا وإيطاليا والدنمارك وبريطانيا.

ومنذ أمس الجمعة، أصبح من غير الممكن الوصول إلى الملفات الشخصية لفرع الحركة في ألمانيا وحساب مؤسسها الناشط النمساوي المعروف مارتين زيلنر. وكُتِبَ على هذه الملفات عبارة  »تويتر يغلق الحسابات التي تنتهك قواعده ».

وكان عدد مستخدمي تويتر الذين يتابعون حركة الهوية في ألمانيا وصل إلى حوالي 30 ألف مستخدم مؤخرا، فيما وصل عدد متابعي زيلنر إلى نحو 40 ألف مستخدم. وتعارض حركة الهوية المجتمعات متعددة الثقافات وتنشر أساطير متطرفة عن المؤامرة.

يذكر أن هيئة حماية الدستور في ألمانيا (الاستخبارات الداخلية) تقوم بمراقبة الحركة التي يبلغ عدد أعضائها في ألمانيا نحو 600 شخص. وكان فيسبوك وانستغرام قد حذرا الحركة عبر منصتيهما منذ فترة طويلة. لكن الملفات الشخصية لأنصار الحركة لا تزال متاحة على موقع  »يويتوب ».

يأتي هذا الإغلاق بعد أيام قليلة من التحذيرات التي أطلقتها الشبكة العالمية لمناهضة الكراهية والتطرف، من النشاط المتزايد لحركة الهوية على تويتر ويوتيوب. وفي تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، أكد متحدث باسم الشركة إغلاق الحسابات وقال إن السبب في ذلك يرجع إلى توجيه من تويتر يقضي بعدم التسامح مع التهديد أو تشجيع الإرهاب أو التطرف العنيف على المنصة. وصرح المتحدث بأنه وفقا لهذه القواعد، يتم غلق الحساب المخالف  »بشكل دائم »، وأشار إلى أن من الممكن للشخص المعني أن يقدم اعتراضا على هذا القرار.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
24°
24°
الأربعاء
24°
الخميس
25°
الجمعة
25°
السبت

كاريكاتير