إنقلاب حافلة للركاب ضواحي مراكش بسبب الفيضانات



عدد القراءات 1363

وضع سائق الحافلة التي سقطت بواد لقصب في السجن

هوية بريس – متابعة

إنقلبت قبل قليل حافلة لنقل المسافرين على مشارف مدينة تمنصورت ضواحي مراكش،وذلك بسقوطها بواد مليئ بمياه الأمطار التي تشهدها المنطقة هذه الأيام.

ووفق مصادر إعلامية من عين المكان فقد أدت الأمطار المتساقطة إلى فقدان السائق السيطرة على الحافلة وإنقلبت في مشهد مروع من فوق قنطرة “واد القصب” إلى أسفل الواد داخل الذي تغمره السيول بمخرج مدينة تمنصورت.

وأضافت نفس المصادر أن الحافلة تضم حوالي 56 شخصا كانوا متجهين صوب مدينة آسفي.

وأسفر هذا الحادث المفجع عن وفاة رضيع و إصابة 33 شخصا تم نقلهم في حالة حرجة إلى مستشفى ابن طفيل بمدينة مراكش،فيما لا تزال الأبحاث جارية عن عدد من المفقودين الذين يرجح أن تكون السيول قد جرفتهم،بفعل إرتفاع منسوب مياه الواد.

هذا ومن جهتها إستنفرت السلطات الأمنية ومصالح الدرك الملكي مختلف أجهزتها التي حلت بعين المكان رفقة والي الجهة “عبد الفتاح البجيوي” الذي يشرف شخصيا في هذه الأثناء على عمليات نقل المصابين وإنقاذهم والبحث عن مفقودين مفترضين من خلال عمليات التمشيط التي تقوم به مروحية تابعة للدرك الملكي تحلق فوق الواد .

 

 

لا يوجد تعليقات

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

ترك التعليق