إيران: دعوة ترامب للسعودية زيادة إنتاج النفط مخالفة لاتفاقيات “أوبك”



عدد القراءات 407

طهران غير راضية عن المقترح الأوروبي بشأن النفط الإيراني

هوية بريس – وكالات

قالت إيران إن مناشدة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، السعودية رفع إنتاج النفط بنحو مليوني برميل يوميا، هي خطوة مخالفة للاتفاقات المبرمة داخل منظمة الدول المصدرة للبترول “أوبك”.

وقال مندوب إيران لدى “أوبك”، حسين كاظمبور أردبيلي، إن السعودية لا تملك إمكانات لزيادة مستوى إنتاجها النفطي، حسب وكالة “شانا” التابعة لوزارة النفط الإيرانية.

وأشار إلى أن هذه المناشدة هي بمثابة مطالبة للرياض بالانسحاب من منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك”.

وأوضح المسؤول الإيراني أن أعضاء “أوبك”، أثناء اجتماع عقدوه في فيينا الأسبوع الماضي اتفقوا على إبقاء سقف الإنتاج على مستوى 1.2 مليون برميل يوميا.

وأعلن ترامب على حسابه في “تويتر” أن العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز وافق، في اتصال هاتفي معه اليوم، على زيادة حجم الإنتاج النفطي للمملكة بمليوني برميل، لتعويض الخسائر الناجمة عن الاضطرابات في فنزويلا وإيران.
وعقب الانسحاب الأمريكي من الاتفاق النووي مع إيران، في مايو الماضي، أعلنت السعودية أنها مستعدة لسد النقص المتوقع في إمدادات النفط العالمية، جراء العقوبات المرتقب أن تفرضها واشنطن على طهران، ثالث أكبر منتجي النفط في “أوبك”.

وقبل أيام،، قال وزير الدولة لشؤون الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان، في تصريحات صحفية، إن المملكة مستعدة للقيام بكل ما يلزم لتجنب نقص إمدادات النفط العالمية.

وأعلنت “أوبك” والمنتجين خارجها، في 22 من الشهر الجاري، زيادة في إنتاج النفط بدءاً من مطلع يوليوز المقبل، للحفاظ على إمدادات السوق، وستتم الزيادة عبر تقليص خفض الإنتاج الفعلي من 2.2 مليون برميل يومياً، إلى 1.2 مليون برميل، وفقا للأناضول.

لا يوجد تعليقات

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

ترك التعليق