اتصالات أممية مع ميانمار لإيصال المساعدات إلى “أراكان”

20 مارس 2019 16:41
بنغلاديش.. إنقاذ 24 أراكانيا من يد "تجار البشر"

هوية بريس – وكالات

تجري الأمم المتحدة اتصالات مع حكومة ميانمار بشأن تقديم المساعدات الإنسانية للمتضررين من تواصل الاشتباكات بين السلطات و”جيش إنقاذ روهنغيا أراكان”، غربي البلاد.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي لنائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق، الثلاثاء، في نيويورك.

وقال المسؤول الأممي إن القائم بالأعمال والمنسق الإنساني المقيم في البلاد، كنوت أوستبي قلق بشدة إزاء التقارير الجديدة عن القتال بين جيش أراكان وقوات الأمن في ميانمار”.

وأضاف أن الاشتباكات تسببت في وقوع خسائر في الأرواح وتقتلع سكان المجتمعات من جذورهم في ولاية أراكان.

وحث جميع الأطراف على ضمان حماية المدنيين وحل الخلافات بالوسائل السلمية والوفاء بمسؤولياتهم بموجب القانون الإنساني الدولي.

وأشار إلى استمرار الاتصالات مع الحكومة لإيصال المساعدات، ولم يوضح المسؤول الأممي طبيعة هذه الاتصالات أو نتائجها.

يشار إلي أن “جيش إنقاذ روهنغيا أراكان”، جماعة تأسست في 2012، عقب عمليات بطش شنها بوذيون ضد مسلمي الروهنغيا بدعم من الجيش في ميانمار، ما أسفر عن مقتل الآلاف وتشريد عشرات الآلاف من مسلمي الروهنغيا في أراكان.

وتقول الجماعة إنها تدافع عن حقوق مسلمي الروهنغيا في الإقليم، بينما تصنفها السلطات جماعة “إرهابية”.

ومنذ 25 غشت 2017، تشن القوات المسلحة في ميانمار ومليشيات بوذية حملة عسكرية ومجازر وحشية ضد الروهنغيا في أراكان.

وأسفرت الجرائم المستمرة منذ ذلك الحين عن مقتل آلاف الروهنغيين، بحسب مصادر محلية ودولية متطابقة، فضلا عن لجوء قرابة مليون إلى بنغلادش، وفق الأمم المتحدة.

وتعتبر حكومة ميانمار الروهنغيا “مهاجرين غير نظاميين” من بنغلادش، فيما تصنفهم الأمم المتحدة “الأقلية الأكثر اضطهادا في العالم”، وفقا للأناضول.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
17°

حديث الصورة

صورة.. رافع أكف الضراعة إلى المولى سبحانه والأمطار تهطل في صعيد عرفات

كاريكاتير

كاريكاتير.. ونمضي ليلحق بنا من بعدنا