اتفاق بين ميانمار والأمم المتحدة تمهيدا لعودة اللاجئين الروهنغيا

06 يونيو 2018 15:32
رئيس "العفو الدولية" يدين "صمت" الدول الكبرى على مأساة الروهنغيا

هوية بريس – وكالات

وقعت ميانمار اتفاقا مع منظمة الأمم المتحدة، الأربعاء، لاتخاذ “خطوات مبدئية” تُمهد لإعادة نحو 700 ألف لاجىء من أقلية الروهنغيا المسلمة فروا من بطش السلطات في إقليم أراكان (غرب).

وذكرت وكالة “أسوشيتد برس” الأمريكية للأنباء أن “الاتفاق ينص على وضع إطار تعاون بين الجانبين، يهدف إلى تهيئة الظروف لعودة طوعية وآمنة وكريمة ومستدامة للاجئي الروهنغيا”.

ولا يتضمن الاتفاق إطارا زمنيا محددا، ولا يعالج مسألة حرمان ميانمار للروهنغيا من حق المواطنة.

وتعتبر السلطات الروهنغيا مهاجرين غير شرعيين من بنغلاديش، بينما تصنفهم الأمم المتحدة “الأقلية الأكثر اضطهادا في العالم”.

وأعربت حكومة ميانمار عن أملها في أن يُعّجل الاتفاق بعملية العودة، وذلك عبر بيان لم تُشر فيه إلى الروهنغيا باسمهم، مكتفية بوصفهم بـ”النازحين”.

وقالت الحكومة إن “المساعدات التي ستقدمها وكالات الأمم المتحدة ستعزز العمل الذي بدأ بالفعل في إطار عملية إعادة النازحين”.

فيما قالت الأمم المتحدة إن الاتفاق ينص على ضرورة سماح السلطات بوصول الهيئات التنموية الأممية إلى أراكان.

وأوضحت أنه سيُسمح للهيئات الأممية بتوفير معلومات حول الأوضاع في المناطق التي فر منها اللاجئون، لاتخاذ قرار بشأن ما إذا كانت الظروف مهيئة لعودتهم أم لا، وفق الوكالة.

وأطلق جيش ميانمار ومليشيات بوذية متطرفة، منذ 25 غشت الماضي، موجة جديدة من الجرائم ضد الروهنغيا، وصفتها الأمم المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية بأنها “تطهير عرقي”.

ووفق الأمم المتحدة، فر قرابة 700 ألف من مسلمي الروهنغيا من ميانمار إلى بنغلادش، 60 بالمائة منهم أطفال، هربا من حملة القمع.

وجراء تلك الجرائم، قتل ما لا يقل عن 9 آلاف شخص من الروهنغيا، بحسب منظمة “أطباء بلا حدود” الدولية، وفقا للأناضول.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
15°
17°
الإثنين
17°
الثلاثاء
17°
الأربعاء
16°
الخميس

حديث الصورة

صورة.. هل صارت الغابة مرتعا للسكارى والزناة؟!!

كاريكاتير

كاريكاتير.. بعد أن جردوها من احتشامها وحيائها