اختبار روسي جديد للكشف عن “كورونا” يستخدم الحد الأدنى من المكونات ويسمح بإعداد العينة في عشر دقائق فقط

13 أبريل 2020 23:35
دراسة: مرض الكلى يزيد خطر الإصابة بالسكري

هوية بريس – متابعات

تمكن مختصون بمركز “غينو تيك” للطب الوراثي من ابتكار نوع جديد من الاختبار السريع لفيروس كورونا المستجد والذي يستخدم الحد الأدنى من المكونات ويسمح بإعداد عينة الاختبار في عشر دقائق.

وقام المركز بتقديم طلب إلى الهيئة الفدرالية لحماية حقوق المستهلك ورفاهية المواطنين “روس بوتريبنادزور”، لتسجيل الابتكار المذكور.

وجاء في بيان صدر عن المركز: “تتطلب جميع الاختبارات السابقة، التي تم تسجيلها رسميا، خلط كواشف كيميائية مختلفة، بينما نستخدم في حالتنا، فقط نوعين من الكواشف. وفي اختبارنا تم تسريع جميع العمليات الروبوتية واليدوية، وكذلك تقليل مستوى الأخطاء المحتملة. وتستغرق عملية إعداد العينة للفحص عشر دقائق، بينما تستغرق في الاختبارات الأخرى نصف ساعة أو أكثر”.

وشدد المركز على أن الاختبار الجديد، لا يقل دقة عن نظائره في العالم وروسيا، ويعطي نتيجة تقترب من 100٪. علاوة على ذلك، يسمح الاختبار بتحديد آثار وجود الفيروس في اللعاب. ويؤكد المركز أن الشركات المتعاونة معه، على استعداد لإنتاج ما يصل إلى مليون اختبار شهريا.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
33°
27°
الأربعاء
23°
الخميس
25°
الجمعة
26°
السبت

حديث الصورة

كاريكاتير