الأبناك التقليدية متخوفة من منافسة المنتجات الإسلامية للبنوك الإسلامية

07 يناير 2016 14:21
هذه أهم الفوارق بين البنوك التشاركية والمصارف التقليدية

هوية بريس – متابعة

الخميس 07 يناير 2016

بعد تأكيد عبد اللطيف الجواهري، والي بنك المغرب، أن الربع الأول من هذا العام سيشهد منح الترخيص لأول بنك إسلامي في البلاد، بدأت تخوفات الأبناك التقليدية تزداد، بعد أن تسربت معلومات في سوق المال والأعمال تقول إن الأبناء الجديدة ستنافس قدر المستطاع على استقطاب الزبناء المغاربة من خلال تنزيل التكلفة الخاصة بالخدمات البنكية والإيجار المؤدي إلى التملك.

وفي اتصال “لأخبار اليوم” بالمحلل الاقتصادي عمر الكتاني، أكد أن جاذبية المنتجات البديلة رهينة بتكلفة المعاملات المقدمة من طرف الأبناك البديلة، مشيرا أن المستهلك المغربي سيلاحظ الفرق بين الأبناك التقليدية.

وأكد الكتاني أنه في المجمل تكون أسعار منتجات الأبناك الإسلامية مرتفعة شيئا ما مقارنة بالأبناك الأخرى، لكن كل شيء وارد مستقبلا، إذا ما قررت الأبناك، التي ستلج السوق هذا العام، أن تنافس بشراسة الأبناك التقليدية، وتستقطب زبناءها من خلال إغرائهم بمنتجات بديلة بأسعار جيدة، حسب أخبار اليوم في عددها اليوم الخميس.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
22°
25°
الخميس
28°
الجمعة
31°
السبت
28°
أحد

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M