الأحرار يلجأ إلى “نظرية المؤامرة” لنفي تهمة “الابتزاز الجنسي” التي فجرتها إحدى مناضلاته

27 ديسمبر 2019 19:50

هوية بريس – عابد عبد المنعم

خرجت التنسيقية الإقليمية لحزب التجمع الوطني للأحرار بتاوريرت عن صمتها بخصوص التصريحات المثيرة لـ”إحسان حساني”، نائبة رئيسة المرأة التجمعية بإقليم تاوريرت، التي ظهرت في شريط فيديو، انتشر بشكل واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تحتج فيه بشدة على عملية منعها من دخول مقر الحزب وتتهم أحد قياديي الحزب إقليميا بابتزازها لممارسة الجنس.

واعتبرت تنسيقية الأحرار ما قالته مناضلتها مجرد افتراء لا يمت للواقع بصلة ولا يستند على أي دليل.

وأضافت في بلاغ لها أن “اتهامات الشابة أضرت بقيمة وسمعة الحزب محليا وجهويا ووطنيا، وأن هناك أياد خفية خارجية عن الحزب هي من تحرك هاته “المناضلة”، خصوصا أن الحزب إقليميا بدأ يستعيد عافيته بعد المحطة التاريخية لزيارة رئيس الحزب لإقليم تاوريرت”.

وهددت التنسيقية الإقليمية للحمامة في بلاغها باللجوء إلى القضاء بهدف متابعة المعنية بالأمر من أجل السب والقذف باستعمال وسائل التواصل الاجتماعي قائلة “أمام هذا الوضع الذي لا يرقى إلى مستوى النضال الحزبي والممارسة السياسية الملتزمة والمنضبطة، فإن التنسيقية الإقليمية للحزب قد استنفذت كل آليات الحوار، ما جعلنا نحرك مسطرة لجنة التأديب والتحكيم، فضلا عن الاحتفاظ بحق المتابعة القضائية بتهم السب والقذف باستعمال وسائل التواصل الاجتماعي”.

تجدر الإشارة إلى أن عضوة حزب التجمع الوطني للأحرار، فجرت في الأيام الخيرة فضيحة أخلاقية من العيار الثقيل، حين اتهمت مسؤولين بالحزب بابتزازها جنسيا.

واتهمت، إحسان الحساني، عضوة حزب الحمامة بالجهة الشرقية مسؤولي الحزب بمساومتها جنسيا، من أجل السماح لها بإكمال مسيرتها في الحزب، حيث ظهرت وهي تصرخ في شريط فيديو، قائلة “باش نكمل نضالي فالحزب ضروري نخلص الضريبة ضروري ننعس مع أحد البرلمانيين”.

 

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
14°
20°
السبت
20°
أحد
21°
الإثنين
20°
الثلاثاء

كاريكاتير

كاريكاتير.. ضياع الوقت بسبب مواقع التواصل الاجتناعي!!

حديث الصورة