الأزمي في البرلمان يحذر من أي خطوة ارتجالية لمراجعة مقررات التربية الإسلامية

25 أبريل 2017 01:27
الأزمي: ينبغي أن نجد أثر مقتضيات الدستور في القانون الإطار للتربية والتكوين

هوية بريس – متابعة

أكد إدريس الأزمي الإدريسي، رئيس فريق حزب العدالة والتنمية بمجلس النواب، أن كل الدعوات حول لغة التدريس وكل محاولة لمراجعة البرامج والمقررات الدراسية والمضامين التربوية خاصة منها مقررات التربية الإسلامية “لا يمكن إلا أن ينضبط للإطار الدستوري المحسوم في انسجام تام مع دعوة جلالة الملك وتوجيهه المتعلق بمراجعة مناهج التربية الدينية في اتجاه تعزيزها وتجويدها بما ينمي الشعور بالانتماء لدى الناشئة بمرجعية الدولة والمجتمع كعامل من عوامل التلاحم والاستقرار”.

وشدد المتحدث، في كلمة باسم فريق حزب العدالة والتنمية، اليوم الاثنين 24 أبريل الجاري، على أن كل خطوة ارتجالية متسرعة في هذا المجال لا يمكنها إلا أن تكرس الارتباك وتضيع زمن الإصلاح وتأخره أكثر مما هو، مما ينعكس سلبا على مناخ الإصلاح في لحظة تحتاج إلى خلق توافق وطني مسؤول وراشد ومستعجل، حسب موقع “pjd.ma”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
17°
17°
الإثنين
16°
الثلاثاء
19°
الأربعاء
18°
الخميس

حديث الصورة

صورة امرأة مغربية تقبل يد إيفانكا ترامب.. تغضب عددا من المغاربة!!

كاريكاتير

كاريكاتير.. بعد أن جردوها من احتشامها وحيائها