الألعاب النارية تودي بحياة شاب في الدار البيضاء بعد أن ثقب صاروخ عنقه

20 سبتمبر 2018 10:46
الألعاب النارية تودي بحياة شاب في الدار البيضاء بعد أن ثقب صاروخ عنقه

هوية بريس – مصطفى الحسناوي

باتت ساكنة درب غلف، بالدار البيضاء، ليلة أمس في أسوء حال، بعد وفاة شاب في مقتبل العمر نتيجة الألعاب النارية التي تعرفها ليلة عاشوراء.

وقد تناقل نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي، صورة الشاب، وتفاصيل الحادثة، حين قام بإشعال صاروخ كالذي يستعمل لدى مشجعي كرة القدم، ومباشرة بعد اشتعال الصاروخ، طار ليثقب له عنقه، ليموت مباشرة بعد دقائق قليلة.

وقد انتشرت هذه العادات السيئة التي يعرفها المغاربة، من إشعال للنيران وإطلاق للدخان، وفوضى عارمة إلى وقت متأخر من الليل بمناسبة عاشوراء.

 

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
9°
18°
الثلاثاء
17°
الأربعاء
15°
الخميس
16°
الجمعة

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M