الأمين العام للأمم المتحدة: يستعد لزيارة الرباط وتندوف لتجنب اندلاع الحرب

02 مارس 2017 17:32
إفريقيا الوسطى: الأمم المتحدة تدين بشدة الهجوم ضد بعثة "مينوسكا" وتدعو لتحقيق

هوية بريس – متابعة

نقلت صحيفة “القدس العربي”، وفقا لمصادر مقربة للأمم المتحدة، أن هناك نقاشا وسط الأمم المتحدة بزيارة خاطفة لأنتونيو غوتيريس إلى الرباط ومخيمات تندوف أو إذا تعذر الأمر بسبب الأجندة إجراء لقاء مع مسؤولين كبار من المغرب وجبهة البوليساريو في محاولة لتجنب الأسوأ أي الحرب.

وذكرت الصحيفة أن مخاوف الأمم المتحدة تتجلى في أن المغرب سيرفض رفضاً تاماً استئناف المفاوضات مع جبهة البوليساريو طالما تتواجد قواتها في منطقة الكركرات، حيث أصبحت قوات هذه الجبهة هي تراقب الشاحنات التجارية بين المغرب وموريتانيا وباقي غرب إفريقيا. وترفض البوليساريو الانسحاب، وتعتبر الكركرات مدخلاً جديداً لمعالجة الملف، وترى أنه إذا لم يسفر القرار المقبل لمجلس الأمن على خطة واضحة لإجراء استفتاء تقرير المصير قد تلجأ إلى الحرب.

وأفاد المصدر إلى أن هناك ثلاثة عوامل تدعو للقلق على الإستقرار في المنطقة، الأول وهو عدم معارضة الجزائر لخوض البوليساريو للحرب، والثاني وهو وجود إبراهيم غالي على رأس جبهة البوليساريو الذي كان دائماً يدعو الى استئناف الحرب، وأخيراً هو الاعتقاد السائد وسط جبهة البوليساريو بأن الحرب هي الكفيلة بتحريك هذا الملف وإعادة الأضواء الدولية عليه.

وأوضحت “القدس العربي”، أن مساعي الأمم المتحدة ستركز كثيراً على لقاء مسؤولي الطرفين لامتصاص الاحتقان الحاصل علاوة على تقديم الأمين العام لتقرير قد يتضمن آليات الثقة والحوار عبر استئناف المفاوضات على أسس جديدة لإقناع الطرفين بتفادي الحرب.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
20°
20°
أحد
19°
الإثنين
19°
الثلاثاء
20°
الأربعاء

كاريكاتير

كاريكاتير.. لماذا هذا أفضل من هذا الذي يملك الكثير؟!

حديث الصورة

مظلات حديدية بثلاثة ملايير وسط الرباط تثير الجدل