الإحتلال يتهم موظفا في القنصلية الفرنسية بتهريب أسلحة من غزة إلى الضفة

19 مارس 2018 09:31

هوية بريس-متابعة

أعلن جهاز الأمن الداخلي “الإسرائيلي” الاثنين أن موظفا فرنسيا في القنصلية الفرنسية في الأراضي الفلسطينية متهم بتهريب عشرات من قطع السلاح من قطاع غزة إلى الضفة الغربية المحتلة في سيارة تابعة للقنصلية، مستفيدا بذلك من الامتيازات الممنوحة للنشاطات الدبلوماسية.

وقال جهاز الأمن العام “الإسرائيلي” (شين بيت) في بيان إنه يشتبه بأن المواطن الفرنسي رومان فرانك الذي يعمل في القنصلية العامة الفرنسية في القدس أخرج حوالى سبعين مسدسا وبندقيتين آليتين من قطاع غزة. واضاف انه “شارك في شبكة يديرها تجار فلسطينييون لبيع الأسلحة مقابل مكاسب مالية”.

ومن جانبه، قال مسؤول أمني “إسرائيلي” الاثنين إن موظف القنصلية العامة الفرنسي بالقدس كانت دوافعه مالية.

ولم يذكر المسؤول المزيد من التفاصيل.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
10°
18°
الثلاثاء
17°
الأربعاء
17°
الخميس
19°
الجمعة

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M