الإمارات تستجدي التطبيع مع “إسرائيل” عبر مقال بـ”العبرية” لسفيرها في واشنطن

12 يونيو 2020 12:46

هوية بريس – متابعات

تواصل الإمارات عمليات التطبيع بشكل متصاعد مع دولة الاحتلال، وبعد هبوط طائرة تابعة لها في تل أبيب بذريعة نقل مساعدات للفلسطينيين، أقدم السفير الإماراتي في واشنطن يوسف العتيبة على نشر مقال في الصحيفة العبرية الأولى “يديعوت أحرونوت” كتبه بلهجة تستجدي هذا التطبيع، مقابل التراجع عن مخططّ الضمّ الاستعماري في الضفة الغربية المحتلة.

يأتي تطبيع الإمارات على هدى تطبيع السعودية مع إسرائيل، ففي ذات يوم أجرت صحيفة سعودية حديثا مطولا مع رئيس حكومة الاحتلال السابق “إيهود أولمرت” الذي تحدث عن مخطط فرض السيادة وعن خصمه السياسي نتنياهو، علما أن “إيلاف” سبق وأجرت مقابلات مع مسؤولين في حكومة الاحتلال عدة مرات في السنوات الأخيرة، وهذا ما اعتبرته إسرائيل أيضا نوعا من التطبيع معها.

وفي مقاله باللغة العبرية بعد ترجمته عن الإنجليزية، يوضح العتيبة أن إسرائيل لن تستفيد من “خطوة الضمّ” محذرا من أنها ستضر بجهود التطبيع مع العالم العربي، واعتبر أنه سيحول بالتأكيد وعلى الفور، دون جميع التطلعات الإسرائيلية لتحسين الأمن والاقتصاد والثقافة مع العالم العربي.

ووفق “القدس العربي” رأى العتيبة أن إعلان الضم سيكون إجراء أحادي الجانب، وأنه “استيلاء غير قانوني على الأراضي الفلسطينية، ويتحدى الإجماع العربي بل والدولي، فيما يتعلق بحق الفلسطينيين في تقرير المصير”.

وأضاف السفير الإماراتي الذي سبق والتقى عددا كبيرا من المسؤولين الإسرائيليين في الماضي في الولايات المتحدة، أن الضم “سيشعل العنف ويوقظ المتطرفين”.

وتطرق العتيبة إلى الأردن، فقال في مقاله الذي يتركز على الحديث عن ميزان الربح والخسارة لإسرائيل، إن الضم سيكون له تأثير كبير على المملكة الأردنية، مشيرا إلى أن “استقرار الأردن، الذي يعتبر أحياناً أمراً مفروغاً منه، يفيد المنطقة بأكملها، ويفيد إسرائيل على وجه الخصوص”.

وفي مقاله، حاول العتيبي التزلف لإسرائيل، فيشرح لها ما ستخسره في حال قامت بالضمّ، فيقول إن الإمارات تريد أن تؤمن أنها “فرصة لا عدو، فرصة لعلاقات دافئة أكثر”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
9°
17°
الإثنين
17°
الثلاثاء
17°
الأربعاء
18°
الخميس

كاريكاتير

كاريكاتير.. لماذا هذا أفضل من هذا الذي يملك الكثير؟!

حديث الصورة

صورة.. تساقط الثلوج على جبال الأطلس (إقليم تارودانت)