الاتحاد الأوروبي يندد بخطة نتنياهو ضم أراضٍ بالضفة المحتلة

11 سبتمبر 2019 22:20
الاتحاد الأوروبي يندد بخطة نتنياهو ضم أراضٍ بالضفة المحتلة

هوية بريس – وكالات

ندد الاتحاد الأوروبي، الأربعاء، بتعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، فرض “السيادة” على منطقة غور الأردن وشمال البحر الميت بالضفة الغربية المحتلة، في حال انتخابه مجددا.

وقال مسؤول في مكتب المتحدث باسم المفوضية الأوروبية، طلب عدم نشر اسمه، لمراسل الأناضول، إن الاتحاد الأوروبي لن يعترف بأي تغييرات على حدود 1967، بما في ذلك القدس الشرقية، ما لم يتم التوصل إلى اتفاق بين الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني.

وندد المسؤول الأوروبي بتصريحات نتنياهو الأخيرة، مؤكّدًا أن كل خطوة تتخذ في هذا الإطار ستضر بحل الدولتين والسلام الدائم في المنطقة، وأن جميع أنشطة الاستيطان التي تقوم بها الحكومة الإسرائيلية مخالفة للقانون الدولي.

وفي وقت سابق الأربعاء، انتقدت الحكومة الألمانية تصريحات نتنياهو، ودعت برلين على لسان المتحدث باسم الحكومة ستيفن سيبرت، تل أبيب إلى الامتناع عن القيام بأعمال من شأنها عرقلة حل الدولتين.

وشددت ألمانيا على أن موقفها المعارض للمستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة، “لم يتغير”.

والثلاثاء، أعلن نتنياهو أنه في حال انتخابه في الانتخابات المقررة 17 سبتمبر الجاري، فسيفرض “السيادة الإسرائيلية” على منطقة غور الأردن وشمال البحر الميت، وهو ما فجّر إدانات دولية وعربية واسعة، لازالت تتوالى لليوم الثاني، وفقا للأناضول.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
17°

حديث الصورة

صورة.. من فيضانات إسبانيا التي خلفت خسائر مادية ضخمة جدا

كاريكاتير

كاريكاتير.. ونمضي ليلحق بنا من بعدنا