البرلماني “مول الموسطاش” يتلقى ضربة قوية من سلطات شفشاون بعد تحديه للقانون وللمواطنين (صور)

01 نوفمبر 2019 11:52

هوية بريس-متابعة

قامت السلطات المحلية بمركز حد بني رزين، بإقليم شفشاون، بصفع البرلماني عبد الله العلموي، المعروف بـ”مول الموسطاش” صفعة قوية مساء أمس الخميس 31 أكتوبر 2019، وذلك بعدما هدمت مقهى عشوائي في ملكية البرلماني، وقد استعملت السلطات الجرافات من أجل هدم مقهى.

وقد تحدى البرلماني “مول الموسطاش” المعروف بنفوذه الكبير بالمنطقة، السكان مما تسبب في غصب محلي، وقد استغل مكانته من أجل خرق القانون واحتلال جزء كبير من الملك العام عنوة من أجل تشييد مقهاه، مؤكدا لمقربيه أن لا أحد قادر على منعه، إلا أن تحرك فعاليات حقوقية محلية ودخول وسائل أعلام محلية على الخط، عجل بإصدار أمر عاملي بهدم واجهة المشروع وهو ما تم بالفعل مساء أمس الخميس.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
21°
25°
السبت
23°
أحد
22°
الإثنين
21°
الثلاثاء

حديث الصورة

كاريكاتير