البروفيسور أحمد بالحوس يتوصل بقرار استئنافه العمل بعد توقيفه إثر تضامنه مع احتجاجات طلبة الطب (بلاغ)

27 سبتمبر 2019 21:00
البروفيسور أحمد بالحوس يتوصل بقرار استئنافه العمل بعد توقيفه إثر تضامنه مع احتجاجات طلبة الطب (بلاغ)

هوية بريس – إبراهيم الوزانيالبروفيسور أحمد بالحوس يتوصل بقرار استئنافه العمل بعد توقيفه إثر تضامنه مع احتجاجات طلبة الطب (بلاغ)

توصل البروفيسور أحمد بالحوس أستاذ التعليم العالي بكلية الطب والصيدلة جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء بقرار استئنافه العمل، وذلك بعد قرار سابق صدر شهر يونيو الماضي قضى بتوقيفه عن العمل لإخلاله بالتزاماته المهنية إثر تضامنه مع حراك طلبة الطب والصيدلة وطب الأسنان.
وجاء في القرار الموقع من طرف الكاتب العام لقطاع التعليم العالي والبحث العلمي نيابة عن وزير التربية الوطنية، الذي توصل به د. بالحوس أنه “بناء على رأي المجلس التأديبي المنعقد بشأنكم برئاسة جامعة الحسن الثاني بتاريخ 22 يوليوز 2019،، يشرفني أن أنهي إلى علمكم أنه يتعين عليكم الاتصال بالسيد عميد كلية الطب والصيدلة لاستئناف عملكم، وموافاة مديرية الموارد البشرية بمحضر يفيد ذلك”.

اقرأ أيضا: البروفسور بالحوس: قرار توقيفي كيدي وتحريف للموضوع وتهرب من تحمل المسؤولية في تدبير ملف “احتجاجات طلبة الطب”

وكان البروفيسور بالحوس قد رد على قرار توقيفه في حينه بأنه قرار كيدي، وأنه “اعتداء وتعسف وظلم بين بسبب نشاطه النقابي والجمعوي والمهني والأكاديمي”.

تجدر الإشارة إلى أنه تم توقيف رفقة د. بالحوس، كلا من زميليه إسماعيل رموز أستاذ التعليم العالي بكلية الطب والصيدلة جامعة ابن زهر بأكادير، والبروفيسور سعيد امال، أستاذ في كلية الطب بمراكش بنفس التهمة، والذين صدرت المجالس التأديبية قرار تبرئة في حقهم كلهم.

اقرأ أيضا: المجالس التأديبية لكليات الطب تبرئ الأساتذة الثلاثة الذين تضامنوا مع احتجاجات الطلبة

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
17°
20°
السبت
19°
أحد
18°
الإثنين
18°
الثلاثاء

حديث الصورة

كاريكاتير