البوقرعي: هل قدرنا أن يؤكل كل الشوك بفمنا.. والهلالي: حين يحضر البريكولاج نصب الزيت على الحريق ونفوت فرصة للحل

12 مايو 2018 21:35

هوية بريس – متابعات

بدوره انتقد خالد البوقرعي، الكاتب الوطني السابق لشبيبة البيجيدي، موقف الحكومة من المقاطعة وأعلن تضامنه مع المقاطعين. وكتب على حائطة بالفيسبوك: “هل قَدرُنا أن يُؤكل كل الشوك، وليس بعضُه، بفمنا؟”.

وأضاف النائب البرلماني بحزب المصباح عن دائرة الحاجب “يا ناس : الحزب الحقيقي هو محام يترافع عن مصالح الشعب، فلا تتخلَّوا عنه وهو الذي بوَّأكم المكانة التي تحتلُّونها الآن فليس لكم والله غيره.
يا ناس: الحكومة الحقيقية هي التي تسمع لنبض المواطن وآهاته وآلامه وتُسخِّر كل ما تملك من أجل أن تحميه من جشع الجشعين”.

امحمد الهلالي القيادي بحركة التوحيد والإصلاح قال أنه كان “سأتفهم الحكومة لو اعملت مقاربة سياسية ودعت ممثلي الحملة اللاستهلاكية وتداركت معها الوضعية في سياقاتها واسبابها، وأصغت الى مطالبهم، ثم استدعت ممثلي الفاعلين الاقتصاديين وهيئتهم ونقلت مطالب المستهلكين اليهم، ثم بعد ذلك تحرك الاليات الدستورية والمؤسساتية لنقل حراك المقاطعة الى فضاء المؤسسات وبعد ذلك تقدم عرضا سياسيا يتسم بالتوازن بخصوص سياسة الاثمان في صلتها بالجودة والمنافسة وعدم الاحتكار من جهة، والأمن الإنتاجي والمناخ الإيجابي للاستثمار الوطني والمواطن، لكن عندما تغيب المقاربة الأسياسية ويحضر البريكولاج نصب الزيت على الحريق ونفوت فرصة للحل ونعلي من شان الشارع على حساب المؤسسات”.

تجدر الإشارة إلى أن عددا من كوادر حزب العدالة والتنمية أبدوا رفضهم التام لقرار الحكومة بخصوص المقاطعة الشعبية لبعض المنتجات الاستهلاكية.

 

آخر اﻷخبار

التعليق

حديث الصورة

كاريكاتير