البيجيدي في بيان عاجل: قرار إعادة محاكمة حامي الدين يشكّل مسا خطيرا بقواعد المحاكمة العادلة وتهديدا لاستقرار وسيادة الأحكام القضائية

10 ديسمبر 2018 23:58
زوجة حامي الدين ترد على أمينة بوعياش بخصوص تصريحها حول قضية "محاكمة زوجها"

هوية بريس – إبراهيم الوزاني

أصدر حزب العدالة والتنمية بعد جمع استثنائي اليوم لأمانته العامة، بيانا تضامنيا مع عضوه البارز عبد العالي حامي الدين، وذلك على إثر صدور قرار لقاضي التحقيق لدى محكمة الاستئناف بفاس لمتابعته من جديد في ملف “قتل الطالب آيت الجيد”، بتهمة “المساعدة على القتل العمد”.

وجاء في البيان الصادر قبل قليل “تلقينا في حزب العدالة والتنمية باستغراب شديد قرار قاضي التحقيق لدى محكمة الاستئناف بفاس بمتابعة الدكتور عبد العالي حامي الدين المستشار البرلماني من أجل جناية المساهمة في القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد وإحالته على غرفة الجنايات بنفس المحكمة وذلك من أجل أفعال سبق للقضاء أن قال كلمته فيها بأحكام نهائية مستوفية لجميع درجات التقاضي مكتسبة لقوة الشيء المقضي به منذ سنة 1993، وصدر بصددها قرار تحكيمي لهيئة الإنصاف والمصالحة يؤكد الطابع التحكمي لاعتقال الدكتور عبد العالي حامي الدين، وبعد أن سبق لنفس النيابة العامة أن أصدرت قرارا بحفظ شكاية تقدم بها نفس الأطراف في نفس الموضوع، وبعد أن سبق لقاضي التحقيق أن أصدر قرارا بعدم فتح التحقيق، وهو ما يضرب في العمق مبدأ أساسيا من مبادئ المحاكمة العادلة واستقرار المراكز القانونية للأفراد متمثلا في مبدأ سبقية البت”.

وأضاف البيان “إن الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية المنعقدة في اجتماع استثنائي يومه الإثنين 10/12/2018 برئاسة الأمين العام الدكتور سعد الدين العثماني، وبعد تدارسها للموضوع من جميع جوانبه، تؤكد على ما يلي:
اندهاشها الكبير لإعادة فتح ملف سبق أن صدرت في شأنه أحكام قضائية نهائية ملزمة للجميع طبقا للفصل 126 من الدستور، والمادة 4 من قانون المسطرة الجنائية التي تنص على سقوط الدعوى العمومية بصدور مقرر اكتسب قوة الشيء المقضي به، وضدا على المادة 14 من العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية التي تقول إنه لا يجوز تعريض أحد مجددا للمحاكمة على جريمة سبق أن أدين أو برئ منها بحكم نهائي”.

كما اعتبر الحزب الذي يقود الحكومة “هذا القرار يشكّل مسا خطيرا بقواعد المحاكمة العادلة وسابقة خطيرة تهدد استقرار وسيادة الأحكام القضائية وتمس في العمق استقلالية السلطة القضائية”.

كما سجلت الأمانة العامة لحزب العثماني “اعتزازها بالتراكم الذي حققته بلادنا في مجال حقوق الإنسان، وتعتبر هذا القرار الذي يتزامن صدوره مع الاحتفال باليوم العالمي لحقوق الإنسان قرارا يسير في الاتجاه المعاكس، ويشكل انتكاسة في مجال الحقوق والحريات ويمس بقواعد دولة الحق والقانون، كما تدعوا إلى تكريس استقلال السلطة القضائية والحفاظ على مبادئ المحاكمة العادلة وتحقيق الأمن القضائي”.

وأكدت في آخر البيان “تضامنها المطلق مع الدكتور عبد العالي حامي الدين وتعتبر أن الأمر يتجاوز مجرد تضامن حزبي إلى نداء لإعلاء مبادئ دولة الحق والقانون وتحصين القضاء من التوظيف لتحقيق أهداف سياسية قصيرة النظر”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

أوقات الصلاة

حسب توقيت مدينة الرباط وسلا / المغرب
الفجر 06:05
الشروق 07:30
الظهر 13:40
العصر 17:02
المغرب 19:42
العشاء 20:57
حالة الطقس
13°
21°
الأربعاء
21°
الخميس
22°
الجمعة
25°
السبت

حديث الصورة

خطير.. معاني ما كتب السفاح النيوزيلندي على أسلحته

كاريكاتير

كاريكاتير.. وحش الإسمنت