التجمع الوطني للأحرار يدين الرسوم المسيئة لرسول اللهﷺ

27 أكتوبر 2020 20:47

هوية بريس – متابعات

أدان حزب التجمع الوطني للأحرار، جميع أعمال العنف والإرهاب المرتكبة باسم الإسلام، داعيا جميع الأطراف إلى التحلي بالحكمة، خصوصا الجهة المسؤولة عن إعادة نشر هذه الرسوم المسيئة، والتراجع عن هذه الفكرة، لأنها لا تدخل في إطار حرية الرأي بأي شكل من الأشكال، بل تثير مشاعر المسلمين فقط.

وقال حزب “الحمامة” في بلاغ له، إنه تابع بقلق شديد السعي المتكرر لإعادة نشر الرسومات المسيئة للرسول ﷺ، ولمضمون رسالته التي يحملها، والمبنية على السلم والتسامح والتآخي، وما تمثله هذه الأفعال من إساءة للإسلام وللمسلمين، مستنكرا بشدة اتخاذ أعمال العنف والإرهاب المرتكبة باسم الإسلام ذريعة لمواصلة نشر الرسوم المسيئة للرسول ، وعدم تغليب العقل والحوار لتجنب هذه الممارسات.

وشجب التجمع الوطني للأحرار كل ما من شأنه أن يمس قيم الإسلام، مشددا في الوقت نفسه على ضرورة إعلاء شعار التعاطي العقلاني مع مثل هذه الممارسات، من خلال تطبيق تعاليم الدين الإسلامي وما تحمله من عقلانية وتبصر في الرد، وعبر النقاش البناء والمتوازن، وتصحيح المفاهيم حول الإسلام والمسلمين.

وثمن الحزب جميع المبادرات الرامية لفتح باب الحوار والنقاش بين جميع الأديان والمعتقدات، بإشراك حقيقي وفعال لمختلف الأطراف، وقطع الطريق أمام الجهات التي تريد استغلال استثارة مشاعر المسلمين، لخدمة أجندات متطرفة ومعادية.

وأكد الحزب على أنه سيظل متتبعا لكل ما قد يمس صورة الإسلام، داعيا جميع التجمعيين إلى اليقظة في مواجهة هذه التصرفات، وعدم الانسياق وراء ردود الفعل غير المتوازنة، وإعلاء صوت الحكمة والنقاش العقلاني، والمرسخ لرسالة التسامح والسلام التي يحملها الإسلام.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
14°
19°
الخميس
17°
الجمعة
14°
السبت
15°
أحد

كاريكاتير

كاريكاتير.. لماذا هذا أفضل من هذا الذي يملك الكثير؟!

حديث الصورة

صورة.. تساقط الثلوج على جبال الأطلس (إقليم تارودانت)