التساقطات المطرية تؤدي إلى سيول جارفة تتسبب في فيضان الوديان وشل حركة السير بمدينة كلميم

25 فبراير 2017 16:55
التساقطات المطرية تؤدي إلى سيول جارفة تتسبب في فيضان الوديان وشل حركة السير بمدينة كلميم

هوية بريس – متابعة
سجلت التساقطات المطرية في اليومين الأخيرين، الأربعاء والخميس، ارتفاعا كبيرا وكثيفا مما تسبب في فيضانات في مدينة كلميم، وأدت غزارة هذه التساقطات إلى ارتفاع منسوب المياه في الوديان المتواجدة، وشلل شبه تام لحركة السير والمقاطع الطرقية المؤدية لهذه المدينة.
وأفاد مصدر موقع القناة الثانية، أن هذه التساقطات أدت إلى ارتفاع منسوب مياه واد أم لعشر الذي يتوسط مدينة كلميم وواد الصياد الذي يمر خارج المدينة في الطريق المؤدية لبويزكارن، بشكل غير مسبوق، وذلك بسبب السيول الجارفة، وقطعت حركة المرور لمدة ساعات في اتجاه أكادير والمدن القريبة من كلميم.
وأضاف ذات المصدر، أنه سجلت خسائر على مستوى البنيات التحتية الطرقية للمدينة، كما نتج عن هذه التساقطات تضررا على مستوى هوامش بعض الطرق، مشيرا في الوقت ذاته، أنه لم تسجل أي خسائر في الأرواح.
وأوضح ذات المصدر، أن السلطات المحلية قامت بإنشاء لجنة اليقظة للمتابعة هذه الفيضانات، حتى لا يتكرر سيناريو سنة 2014 عندما لقي حوالي 30 شخصا حتفهم في هذه الوديان، مبرزا أن هذه الفيضانات تسببت في وقف حركة السير والجولان، طيلة أول أمس الأربعاء إلى غاية مساء أمس الخميس، وقامت عناصر الدرك الملكي بإنشاء حواجز أمنية وقائية نحو المسالك والممرات الطرقية التي عرفت هذه الفيضانات.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
20°
25°
الثلاثاء
24°
الأربعاء
23°
الخميس
22°
الجمعة

كاريكاتير

كاريكاتير.. لماذا هذا أفضل من هذا الذي يملك الكثير؟!

حديث الصورة

صورة.. فيضانات السودان