التوحيد والإصلاح تناشد السلطات السعودية لإخلاء سبيل العلماء والدعاة والمفكرين المعتقلين

13 سبتمبر 2017 08:48

عابد عبد المنعم – هوية بريس

تفاعلا مع ما تشهده الساحة السعودية هذه الأيام، والاعتقالات الواسعة التي شملت عددا من رموز العلم والفكر والدعوة، أصدرت حركة التوحيد والإصلاح بيانا نددت من خلاله باعتقال أشخاص معروفين باعتدالهم ووسطيّتهم وحكمتهم وسماحتهم.

وجاء في بيان الحركة المعنون ب(حول اعتقال علماء ودعاة في السعودية) والموقع من طرف رئيسها ذ عبد الرحيم الشيخي: منذ عدة أيام تتداول وسائل الإعلام المختلفة، ووسائلُ التواصل الاجتماعي خبر اعتقال عدد من العلماء والدعاة بالمملكة العربية السعودية، على رأسهم الداعية والمفكر الشيخ سلمان العودة.

وطيلة هذه المدة لم يصدر عن السلطات السعودية أي نفي أو تكذيب لهذه الأخبار، كما لم تعلن الجهات المختصة في السعودية عن أي تهمة أو جريمة منسوبة إلى هؤلاء المعتقلين المعروفين باعتدالهم ووسطيّتهم وحكمتهم وسماحتهم.

ولم تتم إحالة أي منهم على أي جهة قضائية مختصة. ولأجل هذا، فإن حركة التوحيد والإصلاح:

1- تعتبر أن أي اعتقال ِلمَن لم يرتكب عملا يُجَرِّمه الشرع أو القانون، هو ظلم واعتداء وتعسّف.

2- تناشد السلطات السعودية للمبادرة الفورية إلى إخلاء سبيل العلماء والدعاة والمفكرين المعتقلين مؤخرا، وكذا كافة دعاة الإصلاح السلميين، المعتقلين بسبب الرأي وإسداء النصح. والله من وراء القصد وهو يهدي السبيل.

وحرر بالرباط، في الأربعاء 22 ذو الحجة 1438هـ الموافق لـ 13 سبتمبر 2017.

إمضاء: رئيس حركة التوحيد والإصلاح عبد الرحيم شيخي.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
20°
20°
السبت
20°
أحد
21°
الإثنين
21°
الثلاثاء

كاريكاتير

كاريكاتير.. ضياع الوقت بسبب مواقع التواصل الاجتناعي!!

حديث الصورة