الجزائر ترضخ لمصر في بيان مشترك..

26 يناير 2022 10:02

هوية بريس- متابعة

لن تستضيف الجزائر القمة العربية، على أرضها، إلا بثمن. ولن تشارك دول عربية وازنة، أبرزها السعودية ومصر، في هذه القمة إلا بثمن.

واستطاعت مصر، على ما يبدو، بتاريخها وحكمة مواقفها أن تضغط على الجزائر في اتجاه احترام سيادة المغرب ووحدته الترابية.

وكانت مصر واضحة منذ البداية، بتصريح سفيرها في المغرب أولا، حيث قال باحترام نصر للوحدة الترابية المغربية؛ وثانيا، بما قاله عبد الفتاح السيسي الرئيس المصري، يوم أمس، في المؤتمر الصحفي الذي جمعه بنظيره الجزائري، عبد المجيد تبون، حيث أكد اتفاق الطرفين على احترام سيدة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية.

ومهما حاول تبون إخفاء مضامين الاتفاق المشترك بينه وبين السيسي، إلا أن وسائل الإعلام المصرية لم تترك خفيا إلا أظهرته.

ومما جاء في التفاق بين مصر والجزائر: “التأكيد على ضرورة إرساء علاقات دولية على أساس ميثاق الأمم المتحدة والمبادئ الراسخة في هذا الإطار وعلى رأسها احترام سيادة الدول وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأعضاء للأمم المتحدة”.

وكعادته، استفاق الإعلام الجزائري على وقع الصفعة المصرية، فأخذ ينقل ما تنشره من مضامين الاتفاق، متناسيا ما ظل يردده لعقود، مما يخالف ما جاء في ذات الاتفاق.

 

 

آخر اﻷخبار
1 comments
  1. تبقى مصر ام الأرض
    ويبقى المغرب ابوها
    وتبقى الجزائر بنت الكبرنلات
    ولكن وحدة العالم العربي ضروريةحتمية كره من كره
    واحب من احب

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
12°
26°
الجمعة
25°
السبت
22°
أحد
21°
الإثنين

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M