الجفاف الطبيعي قدر الله والتوزيع العادل لدعم وزارة الفلاحة سيقي الفلاحين من شر ما خلق

30 ديسمبر 2015 20:30
استيراد «زبل إيطاليا» تدمير البيئة المغربية وتصريف الأزمة الإيطالية

الطاهر أنسي

هوية بريس – الأربعاء 30 دجنبر 2015

وصل الحديث عن تأخر الأمطار وتشاؤم الفلاحين إلى درجة التنبؤ باحتقان واختناق اجتماعي بسبب الرفع من المنتجات الفلاحية والتي تلت بشكل مباشر الزيادات الصاروخية في المحروقات والمواد الغذائية، والتي قبل بها المغاربة ليس من باب الإنجازات السياسية للحاكمين كما يدعي البعض، بل من وعيهم بدورهم في البناء والتأسيس الشعبي لمرحلة تاريخية قوامها الديمقراطية والعدل والمساواة، ومن حرصهم على أن يبقى المغرب دولة أمن وأمان.

الجفاف الطبيعي قدر الله والتوزيع العادل لدعم وزارة الفلاحة سيقي الفلاحين من شر ما خلق، ونقصد هنا وبشكل مباشر سوء تدبير المنح والميزانيات الضخمة المخصصة للتنمية الفلاحية والتي يستفيد منها المستثمرون الكبار المصدرون للمنتوجات الفلاحية المغربية، ويقصى منها بنية مبيتة الفلاحين الصغار والذين يشكلون نسبة 80% من سكان المغرب.

التدبير الديمقراطي والعادل للموارد المالية واللوجستيكية الموجهة للتنمية الفلاحية بالمغرب، لن يجعل شح الأمطار يؤثر على القدرات الإنتاجية للفلاحين، لكن إذا استمرت وزارة الفلاحة في نهج “سياسة الفلاح البورجوازي” سيعيش المغاربة أزمات اجتماعية واقتصادية غير مسبوقة.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

* رئيس النقابة الوطنية للفلاحين الصغار والمهنيين الغابويين.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
12°
17°
السبت
17°
أحد
17°
الإثنين
17°
الثلاثاء

حديث الصورة

صورة.. هل صارت الغابة مرتعا للسكارى والزناة؟!!

كاريكاتير

كاريكاتير.. بعد أن جردوها من احتشامها وحيائها