الجنرال سعيد باي يهرب إلى فرنسا

18 سبتمبر 2018 10:48
الجنرال سعيد باي يهرب إلى فرنسا

هوية بريس – مصطفى الحسناوي

بعد إقالته من منصبه قبل ثلاثة أسابيع، القائد السابق للناحية العسكرية الثانية، الجنرال سعيد باي، يهرب باتجاه فرنسا.

وقال محمد العربي زيتوت المعارض والديبلوماسي الجزائري السابق، في مقال تحليلي له، “أن هذا الجنرال كان خاض حربا إستئصالية بالغة القذارة على سكان وسط البلاد حينما كان يقود الناحية العسكرية الأولى في فترة التسعينات الدموية.
فتحت قيادته، التي يوجد مقرها المركزي بمدينة البليدة، جرت اختطافات واغتيالات و مجازر بشعة، في المدية والبليدة وغليزان والشلف وضواحي العاصمة على الخصوص، قُتل فيها عشرات الآلاف من الأشخاص أكثرهم مدنيين…
وكان سعيد باي اليد الضاربة لقائد الأركان محمد العماري وأحد أبرز جنرالاته، كما كان هو الجنرال الذي يثق فيه، ثقة تامة، الفريق توفيق قائد المخابرات ل25 عاما وأحد كبار جنرالات إنقلاب 11 يناير 1999”.

وبقي الجنرال سعيد باي في منصبه قائدا للمنطقة الثانية، منذ 2004 إلى 2018، قبل أن يفاجئ الجميع بهذا الهروب،رغم أنه كان ممنوعا من السفر، في إطار تحقيقات واسعة في ثروات مشبوهة له ولقيادات عسكرية أخرى.

وعلى إثر ذلك، تمت إقالة، مسؤول الأمن في مطار هواري بومدين الدولي بالعاصمة، محمد تيارتي، وطالت الإقالات مسؤولين آخرين بالمطار.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حديث الصورة

صورة.. وفاة رئيس قطار فاجعة بوقنادل

كاريكاتير

ظنت ذلك تحررا!!