الجيش الصهيوني يدعي أن جنوده “لم يتعمدوا” قتل المسعفة “رزان النجار”

05 يونيو 2018 23:18
الجيش الصهيوني يدعي أن جنوده "لم يتعمدوا" قتل المسعفة "رزان النجار"

هوية بريس – وكالات

ادعى الجيش الصهيوني، اليوم الثلاثاء، أن جنوده لم يتعمدوا قتل مسعفة فلسطينية، خلال مواجهات على حدود قطاع غزة، يوم الجمعة الماضي.

وزعم الجيش، في بيان، أن “تدقيقا أوليا في الوقائع” يفيد بأن “عددا محدودا من الرصاصات قد أًطلق” خلال الأحداث التي قُتلت فيها الشابة الفلسطينية، رزان النجار (21 عاما)، وأنه “لم تستهدفها أي رصاصة عمدا أو بشكل مباشر”.

وأضاف أن “هذا التدقيق مستمر”، وسيتم نقل نتائجه إلى المدعي العام العسكري، الذي يشرف على حسن احترام القانون والقواعد في صفوف الجيش.

وأصيبت رزان النجار بالرصاص في صدرها بينما كانت مرتدية لباس المسعفين الأبيض، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية.

وأثار استشهادها موجة استنكار فلسطينية وعالمية واسعة، وسط اتهامات لجيش الاحتلال الإسرائيلي بالاستخدام المفرط للقوة في مواجهة المدنيين الفلسطينيين.

وتتهم إسرائيل حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بإرسال مدنيين إلى السياج الأمني، لاستخدامهم “دروعا بشرية” في محاولات للتسلل إلى داخل إسرائيل، وهو ما تنفيه الحركة.

ومنذ 30 مارس الماضي، يشارك فلسطينيون في “مسيرة العودة”الاحتجاجية، قرب السياج الأمني الفاصل بين غزة وإسرائيل.

ويطالب المحتجون بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى الأراضي التي هُجروا منها، في 1948، وهو العام الذي قامت فيه إسرائيل على أراضٍ فلسطينية محتلة.

ومنذ بدء “مسيرة العودة” قتل جيش الاحتلال الإسرائيلي 125 فلسطينيا، وأصاب أكثر من عشرة آلاف آخرين.

وعلاوة على الاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة، يعاني أكثر من مليوني نسمة أوضاعا معيشية وصحية متردية في غزة.

وتحاصر إسرائيل غزة منذ أكثر من 11 عاما، في أعقاب فوز “حماس” بالانتخابات التشريعية، عام 2006، وفقا للأناضول.

آخر اﻷخبار
1 comments

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
24°
26°
الجمعة
24°
السبت
22°
أحد
22°
الإثنين

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M